تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: أحكام بالسجن على 23 صحراويا في قضية "أكديم إيزيك"

أ ف ب / أرشيف

قضت محكمة الاستئناف بسلا بالقرب من العاصمة المغربية الرباط الأربعاء بالسجن لفترات تتراوح بين سنتين والمؤبد على 23 صحراويا في قضية "أكديم إيزيك"، التي جرت أحداثها في 2010. وكان المتهمون قد أعيدت محاكمتهم أمام القضاء المدني بعد صدور أحكام بالسجن من القضاء العسكري تتراوح بين 20 عاما والمؤبد، وهو ما أثار انتقادات منظمات حقوقية.

إعلان

أصدر القضاء المغربي الأربعاء أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين سنتين والمؤبد على 23 صحراويا متهمين بقتل 11 من عناصر قوات الأمن المغربية في 2010، في "قضية أكديم إيزيك" المخيم الذي شهد صدامات بالقرب من مدينة العيون في الصحراء الغربية.

وصدر الحكم فجر الأربعاء عن الغرفة الجنائية في محكمة الاستئناف بسلا بالقرب من العاصمة الرباط، حسبما ذكرت "وكالة أنباء المغرب العربي" بدون أن تضيف أي تفاصيل. وتحمل هذه القضية اسم مخيم اللاجئين الذي قتل فيه 11 شرطيا ودركيا بالقرب من مدينة العيون في الصحراء الغربية. وتبادل المغرب وبوليساريو الاتهامات بالتسبب بهذه لمواجهات العنيفة بين قوات الأمن ومتظاهرين صحراويين.

وبعد محاكمة أولى في 2013 أمام القضاء العسكري، استؤنفت نهاية 2016 أمام القضاء المدني محاكمة هؤلاء الصحراويين وحكم عليهم القضاء العسكري بالسجن بين 20 عاما والمؤبد. ونقلت القضية إلى القضاء المدني في مواجهة احتجاجات منظمات غير حكومية وأقرباء محكومين.

وخلال المحاكمة قدم الطرفان روايتين متناقضتين تماما للوقائع وشهدت الجلسات توترا شديدا في القاعدة وفي محيط المحكمة. وطوال جلسات المحاكمة المدنية التي عقدت بحضور الصحافة ومراقبين دوليين، شددت السلطات المغربية على "الشفافية" و"العدالة". لكن في منتصف أيار/مايو انسحب المتهمون وهيئة الدفاع عنهم احتجاجا على "مخالفات". ورفض المتهمون المثول أمام المحكمة.

ودعت منظمتا "العفو الدولية" و"هيومن رايتس ووتش" الثلاثاء إلى "الحرص" على ألا تكون الأحكام "قد استندت إلى اعترافات (...) انتزعت تحت التعذيب أو سوء معاملة خلال جلسات الاستجواب في الشرطة".

 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن