تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نبش قبر الفنان الإسباني دالي بعد 28 عاما على وفاته لإجراء اختبار إثبات النسب

الفنان الإسباني سالفادور دالي 30 نيسان/أبريل 1955
الفنان الإسباني سالفادور دالي 30 نيسان/أبريل 1955 أ ف ب/أرشيف

قرر القضاء الإسباني نبش قبر الفنان سالفادور دالي بعد 28 عاما على وفاته وأخذ عينة من رفاته للتحقق من ادعاء امرأة إسبانية بأنها ابنته. وفي حال تطابق الحمض النووي بينهما، ستنال السيدة حصة كبيرة من الميراث الذي تركه.

إعلان

يتم الخميس نبش قبر الرسام السريالي الإسباني سالفادور دالي بعد 28 عاما على وفاته، للتحقق من ادعاء سيدة إسبانية بأنها ابنته من علاقة عابرة أقامها في بلدة فيغيراس.

وكان القضاء الإسباني أمر في آخر حزيران/يونيو بنبش قبر الرسام بعدما تقدمت بيلار أبيل البالغة من العمر 61 عاما بدعوى قالت فيها إن والدتها التقت بها لدى أصدقاء له، وحملت منه بها.

وعند الساعة 18:00 بتوقيت غرينيتش، وحين يخرج السياح من المكان، سيفتح الخبراء القبر لأخذ عينات من الحمض النووي للرفات، من العظام أو الأسنان، بحسب ما جاء في الأمر القضائي.

بعد ذلك، تنقل العينات إلى مختبر في مدريد أودعت فيه المدعية عينة من لعابها، لمطابقة الحمض النووي بينهما.

وسيتطلب الأمر بضعة أسابيع قبل القطع في ما إن كانت هذه السيدة هي فعلا ابنه سلفادور دالي أم لا.

ودالي مدفون في ضريح في متحف ومسرح يحمل اسمه في مدينة فيغيراس.

وقالت متحدث باسم المؤسسة التي تدير المتحف لوكالة فرانس برس "إنها المرة الأولى التي نواجه فيها حالة من هذا القبيل".

وعلقت بيلار أبيل التي ولدت وعاشت في فيغيراس حيث ولد دالي في العام 1904 وتوفي في العام 1989 على هذا القرار، قائلة: "أريد فقط أن أعرف الحقيقة، أنا سعيدة جدا".

 

فرانس / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن