تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يعين مستشاره المالي مسؤولا بالبيت الأبيض والمتحدث الرسمي يستقيل

المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في 9 أيار/مايو 2017
المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في 9 أيار/مايو 2017 أ ف ب

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر استقالته من المنصب احتجاجا على اختيار أنتوني سكاراموتشي لتولي منصب مدير الاتصالات في البيت الأبيض. وتأتي هذه الاستقالة وسط تحقيقات حول مزاعم التدخل الروسي في حملة ترامب للانتخابات الرئاسية.

إعلان

استقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر الجمعة منهيا فترة خدمة قصيرة لم تخل من المشاكل بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترامب اختياره أنتوني سكاراموتشي، مستشاره والخبير المالي في وول ستريت، لمنصب مسؤول الاتصالات بالبيت الأبيض.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن سبايسر (45 عاما) استقال. وعينت مساعدة سبايسر ساره هوكابي ساندرز بدلا منه.

مراسل فرانس 24 - استقالة متحدث البيت الأبيض

ويعكس رحيل سبايسر اضطرابا داخل فريقي ترامب القانوني والإعلامي وسط تحقيق آخذ في الاتساع في صلات محتملة بين حملة ترامب لانتخابات الرئاسة عام 2016 وروسيا، وهي مشكلة تقوض الأجندة السياسية للبيت الأبيض.

وتهكم برنامج (ساترداي نايت لايف) في مقطع كوميدي على سبايسر، سخر فيه من مواجهاته العنيفة مع صحفيي البيت الأبيض. وأصبح واحدا من أشهر الشخصيات في إدارة ترامب بعد توليه المنصب في كانون الأول/ديسمبر.

واستهدفه منتقدون في بعض الأحيان لما وصفوها بتصريحاته الكاذبة أو المضللة. وفي الأسابيع الأخيرة، قلت لقاءات سبايسر بالصحفيين في القاعة المخصصة للإفادات الصحفية بالبيت الأبيض.

وعرض ترامب على سكاراموتشي منصب مسؤول الاتصالات بالبيت الأبيض، وهو داعم للرئيس منذ فترة طويلة وظهر على شاشة التلفزيون في أكثر من مناسبة للدفاع عنه.

فرانس 24 / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.