تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان: "تهديدات" ألمانيا لن تخيف تركيا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب/أرشيف

دافع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن استقلالية القضاء في بلاده مؤكدا على أن تركيا لن تخيفها "تهديدات" ألمانيا في ظل توتر العلاقات بين البلدين. وكانت برلين قد أعلنت الخميس "إعادة توجيه" سياستها حيال أنقرة وحذرت مواطنيها من السفر إلى تركيا.

إعلان

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة أن بلاده لن تخيفها "تهديدات" ألمانيا، وذلك في أوج توتر العلاقات بين البلدين مدافعا عن استقلالية القضاء التركي في مواجهة انتقادات برلين.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة: "لا يمكنهم إخافتنا بهذه التهديدات". إن "القضاء التركي مستقل أكثر" من القضاء في ألمانيا.

وأعلنت برلين الخميس "إعادة توجيه" سياستها حيال تركيا مع إجراءات قد تتضمن عقوبات اقتصادية على شريكها التاريخي، انطلاقا من استيائها من اعتقال ناشطين حقوقيين في إسطنبول بينهم ألماني.

وفي هذا الإطار، حذرت الخارجية الألمانية مواطنيها من التوجه إلى تركيا التي يرتادها الألمان عادة لتمضية عطلهم. كذلك، تشمل الإجراءات إعادة نظر في الضمانات والقروض والمساعدات التي تقدمها الحكومة الألمانية أو الاتحاد الأوروبي للصادرات أو الاستثمارات في تركيا.

واتهم وزير الخارجية سيغمار غابرييل أنقرة بانتهاك منهجي لدولة القانون، مؤكدا أن هذا الأمر لا يمكن "أن يبقى من دون عواقب". الأمر الذي وصفته المستشارة أنغيلا ميركل بأنه "ضروري ولا غنى عنه".

وتعليقا على التحذير الألماني من السفر إلى تركيا، وصف أردوغان هذا الأمر بأنه "ضار ولا أساس له".

ورفض الرئيس التركي أيضا معلومات للصحافة الألمانية أكدها غابرييل، مفادها أن أنقرة سلمت برلين لائحة بـ68 مجموعة ألمانية أو مدير شركة بينها دايملر و"بي إيه إس إف"، تتهمهم بدعم "الإرهاب".

وقال أردوغان: "لا يمكنكم أن تشوهوا صورة تركيا"، واصفا هذه المعلومات بأنها "حملة إعلامية شريرة".

وتأتي إجراءات برلين ردا على اعتقال ناشط حقوقي ألماني مع خمسة آخرين بينهم مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا.

وفي المحصلة، فإن تسعة ألمان معتقلون في تركيا بينهم أربعة يحملون أيضا الجنسية التركية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.