تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فلاديمير بوتين يستبعد تعديل الدستور للاستمرار في منصبه لفترة غير محدودة

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أ ف ب/أرشيف

صرح الجمعة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيرشح نفسه مجددا للانتخابات الرئاسية عام 2018 وذلك أثناء لقائه عددا من طلاب المدارس في منتجع سوتشي على البحر الأسود. واستبعد بوتين خلال اللقاء الجمعة عدم تعديل الدستور وهو الأمر الذي سيتيح له الترشح لفترة رئاسية خامسة بعد عام 2024 إن حدث.

إعلان

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة إنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيرشح نفسه مجددا للانتخابات الرئاسية المقبلة في العام 2018. لكنه تعهد بعدم تعديل الدستور بما يتيح له الترشح لهذا المنصب لعدد غير محدود من المرات.

ويتوقع على نطاق واسع أن يترشح بوتين للرئاسة للمرة الرابعة في آذار/مارس من العام المقبل وأن يفوز بها. وهيمن بوتين على المشهد السياسي الروسي في الأعوام السبعة عشر الماضية، وهو يتمتع بمعدلات تأييد مرتفعة.

وقال بوتين (64 عاما)، خلال لقاء مع تلاميذ المدارس في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود أجاب خلاله عن أسئلتهم "هل أحتاج إلى الاستمرار بالعمل بهذا المنصب؟ لم أتخذ قرارا بعد". وأضاف: "لم أقرر بعد ما إذا كنت سأترك منصبي كرئيس أم لا. بعد أن أتعامل مع هذه المسألة سأفكر في الخطوة التالية".

وحين سئل عمن يعتقد أنه يمكن أن يخلفه في الرئاسة، لم يذكر بوتين أي أسماء. وقال إن الاختيار للشعب الروسي. واستبعد الرئيس الروسي تعديل الدستور بما يتيح له الترشح لفترة رئاسة خامسة بعد عام 2024. وقال: "كانت لدي الفرصة بل إنهم طلبوا مني أن أعدل الدستور. لكنني لم أفعل ذلك. ولا أنوي أن أفعل ذلك في المستقبل".

فرانس 24  / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن