تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأردن: مقتل أردني وإصابة إسرائيلي وأردني نتيجة "إشكال" داخل السفارة الإسرائيلية

العاصمة الأردنية عمان
العاصمة الأردنية عمان أ ف ب

أفادت مصادر أمنية أردنية بأن إشكالا وقع داخل السفارة الإسرائيلية في عمان أدى لمقتل أردني وإصابة إسرائيلي. وإثر الحادث انتشرت قوات الأمن الأردنية في محيط السفارة بمنطقة الرابية في العاصمة الأردنية.

إعلان

قتل أردني الأحد فيما أصيب إسرائيلي وأردني آخر نتيجة "إشكال" وقع داخل السفارة الإسرائيلية في عمان، على ما أفاد مصدر أمني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه، لفرانس برس "قتل أردني فيما أصيب إسرائيلي وهو بحال سيئة إثر إشكال وقع داخل السفارة" الإسرائيلية في منطقة الرابية (غرب عمان).

وأضاف المصدر أن "الجهات الأمنية فتحت تحقيقا" في الحادثة التي لم يحدد طبيعتها ولم يعط مزيدا من التفاصيل حولها.

من جهتها، قالت مديرية الأمن العام في بيان أن "الأمن العام تعامل مع حادثة إطلاق نار في مبنى سكني في محيط السفارة الإسرائيلية".

وأوضحت في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه أنه "بعد عصر اليوم (الأحد) تبلغت غرف العمليات الرئيسية في مديرية الأمن العام بحدوث إطلاق نار داخل مبنى سكني مستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية وفي نطاق مجمعها".

وأضافت أن "قوة أمنية تحركت للمكان وفرضت طوقا أمنيا لمباشرة التحقيق في الحدث والوقوف على ملابساته".

وبحسب البيان فإن "التحقيقات الأولية تبين إصابة ثلاثة أشخاص أحدهم إسرائيلي وجرى إسعافهم (إلى المستشفى) ولكن ما لبث أحد الأردنيين أن فارق الحياة متأثرا بعيار ناري أصابه".

وأشار البيان إلى أن "المواطنين الأردنيين دخلا إلى المبنى السكني قبل الحادثة بحكم عملهما بمهنة النجارة"، مضيفا أن "التحقيقات ما زالت في مراحلها الأولية لغاية الآن".

وطوقت قوات الأمن الأردنية محيط مبنى السفارة الإسرئيلية في عمان قبيل الغروب وانتشرت بكثافة في الشوارع القريبة من السفارة، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وتظاهر الآلاف في عمان ومدن أردنية أخرى الجمعة تنديدا بـ"الانتهاكات" الإسرائيلية الأخيرة في محيط المسجد الأقصى.

والأردن وإسرائيل يرتبطان بمعاهدة سلام منذ عام 1994.

وتعترف إسرائيل بموجب تلك المعاهدة الموقعة عام 1994 بوصاية المملكة على المقدسات في مدينة القدس التي كانت تخضع إداريا للأردن قبل احتلالها عام 1967.

ومنعت الشرطة الإسرائيلية الجمعة الرجال دون سن الخمسين من دخول البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

واندلعت مواجهات في المدينة إثر تدابير أمنية فرضتها إسرائيل في محيط المسجد الأقصى شملت وضع آلات لكشف المعادن عند مداخله ما أثار غضب المصلين والقيادة الفلسطينية والأردن.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.