تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تفكيك شبكة تهريب سرقت 50 مليون ليتر من النفط الخام في الهند

إعلان

نيودلهي (أ ف ب) - تمكنت شرطة راجاستان من تفكيك عصابة اجرامية متهمة بتهريب اكثر من 50 مليون ليتر من النفط الخام من أكبر حقول النفط البرية في الهند بواسطة صهاريج مياه، بحسب ما اعلن مسؤول في الشرطة.

وتم اكتشاف سرقة النفط الخام على مدى ست سنوات من حقل كيرن، بعد ان اوقفت الشرطة 25 شخصا الاسبوع الجاري في الصحراء الغربية لتورطهم في شبكة تهريب متطورة.

وبحسب وسائل الاعلام المحلية فان قيمة النفط الخام الذي تم تهريبه بواسطة احدى الشركات التابعة لشركة التنقيب عن النفط البريطانية العملاقة "فيدانتا ريسورسز" بلغت 7,75 مليون دولار.

ولا يزال اكثر من 75 شخصا بينهم العديد من السائقين والمتعاقدين العاملين في الحقل النفطي في عداد المطلوبين، بحسب ما اعلن قائد شرطة المقاطعة غانغاديب سينغلا.

وقال سينغلا لفرانس برس إن "الشركة اشتبهت بحصول امور مريبة وتقدمت بشكوى، واظهرت التحقيقات وجود شبكة منظمة".

واوضح سيغلا ان السائقين لديهم تراخيص لنقل المياه، التي تنتج عن عمليات استكشاف النفط، من مواقع التنقيب من اجل التخلص منها، الا ان عددا من الصهاريج كان يعبأ بالنفط الخام.

وقالت الشرطة ان السائقين كانوا يعمدون الى اطفاء نظام تحديد المواقع (جي بي اس) لتفادي تعقبهم وكشف امرهم. وقالت الشرطة انه تمت مصادرة اكثر من 30 شاحنة، وان الارقام مرجحة للارتفاع.

وقد بيع النفط المهرب الى مالكي مصنعين صغيرين في احدى المناطق القريبة. وقد قاما بتخزين النفط الخام في خزانات تحت الارض قبل بيعه الى عملاء لهم في الهند.

وتم استخدام النفط المسروق في شق الطرقات وانتاج الديزل، بحسب ما اعلنت الشرطة.

وفي شباط/فبراير اوقفت شرطة اوتار براديش حوالى 12 شخصا بتهمة سرقة نفط بقيمة 15,5 مليون دولار من انبوب تابع لمصفاة نفطية في الولاية الشمالية يعمل بتقنية الضغط المرتفع.

وكانت العصابة اشترت ارضا مجاورة للمصفاة وقامت بحفر نفق من اجل سرقة النفط من الانبوب الذي تملكه شركة هندوستان بتروليوم التابعة للدولة.

وتستورد الهند حوالى 82 بالمئة من النفط الخام لتلبية حاجاتها من الطاقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.