تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاسترالي توميتش ضجر من كرة المضرب وبات "محاصرا" فيها

إعلان

سيدني (أ ف ب) - كشف لاعب كرة المضرب الاسترالي برنارد توميتش في تصريحات صحافية، ملله من اللعبة التي يزاولها وبات "محاصرا" فيها، موجها نصيحة الى الشبان بعدم ممارستها لأنها أقرب الى "السخرة".

وفرض الاتحاد الدولي لكرة المضرب على توميتش (24 عاما) مطلع تموز/يوليو غرامة بقيمة 13 الف يورو بعدما أفصح عن ضجره وتصنع إصابة خلال المباراة ضد الالماني ميشا زفيريف في الدور الاول من بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى.

وفي مقابلة صريحة للغاية مع التلفزيون الاسترالي مساء الأحد، نقل توميتش ضجره الى مستوى أعلى، موجها النصيحة الى المشجعين بعدم الحضور الى الملاعب ودفع المال لمتابعة مبارياته، قائلا "لا تأتوا (...) تابعوها على التلفزيون، هكذا لا تضطرون لدفع شيء".

أضاف "خلال مسيرتي قدمت 100 بالمئة (من الالتزام). كما قدمت 30 بالمئة. لكن أعتقد ان المعدل خلال مسيرتي كان 50 بالمئة".

وأشار اللاعب الذي تراجع من المركز 17 عالميا في كانون الثاني/يناير 2017 الى 73 حاليا، "لم احاول بشكل فعلي، لكني نجحت وما حققته كان استثنائيا"، موجها نصيحته الى الجيل الشاب "لا تلعبوا كرة المضرب. اعملوا ما تحبون وتقدرون، لان هذه الرياضة اشبه بـ +عمل السخرة+ والحياة معها قاسية جدا جدا".

أضاف "أنا محاصر، علي ان أزاولها (...) كرة المضرب هي التي اختارتني. انها أمر لم احبه على الاطلاق".

ولم يبد الاسترالي أي أسف إزاء ما قام به في ويمبلدون، والذي أفقده رعاية صانع المضارب "هيد"، موضحا "لست آسفا على ما قلت. لقد قلت ذلك لأغيظ البعض".

وكان توميتش ادعى في ويمبلدون انه عانى من "الملل" خلال المباراة التي خسرها بثلاث مجموعات، وأقر بأنه استدعى مدربه على رغم عدم إصابته، وذلك لتشتيت تركيز خصمه.

وأضاف اللاعب الاسترالي "لم أتحدر من عائلة غنية. لم نكن نملك المال. الآن أعيش في كل هذه البيوت الفخمة حول العالم، هذا هو خياري. هو أمر عملت من أجله".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.