تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الامم المتحدة لم تفقد الامل بعد فشل مفاوضات اعادة توحيد قبرص

إعلان

نيقوسيا (أ ف ب) - اعلن موفد الامم المتحدة الخاص الى قبرص اسبن بارت ايدي الاثنين ان الامم المتحدة "لم تفقد الامل" في ايجاد حل لمشكلة قبرص رغم فشل القمة التي عقدت في سويسرا مطلع الشهر.

وقال ايدي للصحافيين في نيقوسيا "لدينا وضع معقد ... لم نتمكن من التوصل الى اتفاق نهائي. كان ذلك نكسة للجميع والسؤال هو عما في وسعنا القيام به الان".

وعاد ايدي الى قبرص لاجراء اول محادثات مع الرئيس القبرصي اليوناني والزعيم القبرصي التركي بعد فشل المفاوضات التي جرت برعاية الامم المتحدة في السابع من الجاري في منتجع كران مونتانا.

وقال بعد لقاء الرئيس نيكوس اناستاسياديس "اني هنا لاشاطر الزعيمين انطباعاتي ... والاصغاء الى آرائهما حول المرحلة التي آلت اليها العملية وماذا يريدان ان نفعل".

واضاف ان الامم المتحدة لم تغلق الباب لاعادة تحريك العملية التي يرى العديد من المراقبين انها وصلت الى طريق مسدود.

وتابع "لم افقد الامل وكذلك الامم المتحدة لم تفقد الامل لكن في الوقت نفسه لا اريد احياء آمال واهمة اريد ان اكون نزيها".

واضاف "كانت تركيا واضحة طوال الوقت انها لن تقبل بالا يكون هناك ضمانات ولا قوات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.