تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صهر ترامب يقر بلقاء مسؤولين روس وينفي التواطؤ معهم بشأن الانتخابات

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أقر جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي، الاثنين بأنه عقد أربعة لقاءات مع مسؤولين روس خلال حملة الانتخابات الرئاسية العام الماضي، ولكنه نفى التواطؤ مع موسكو لمساعدة دونالد ترامب على الفوز.

وكتب كوشنر في مذكرة من 11 صفحة سيقرأها في شهادته امام لجنة في مجلس الشيوخ الاثنين ونشرتها عدة صحف بينها "واشنطن بوست" "لم أتواطأ ولا أعرف أحدا في الحملة تواطأ مع أي حكومة أجنبية".

ووصل كوشنر الى الكونغرس على ان يعقد الاجتماع في جلسة مغلقة.

وتؤرق ولاية ترامب منذ بدايتها شبهات بتواطؤ فريق حملته الانتخابية مع روسيا بعدما أغفل العديد منهم الكشف عن لقائهم بمسؤولين روس.

وساهم الالتباس الذي اشاعه الرئيس الاميركي نفسه بهذا الخصوص في إضعاف دفاع مساعديه.

وقال مدير إعلام البيت الأبيض الجديد انطوني سكاراموتشي الاحد ان الرئيس ما زال غير مقتنع بتدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية، رغم تأكيدات الاستخبارات الأميركية.

كما ركز ترامب بإصرار على النفي المتكرر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدما التقيا على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ الالمانية في تموز/يوليو.

سرد كوشنر في مذكرته تفاصيل اتصالاته بالسفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك ومسؤولين روس آخرين، مؤكدا انها اندرجت ضمن مهامه المعتادة انذاك كمسؤول عن العلاقات مع الحكومات الأجنبية في فريق ترامب الانتخابي.

- لا اتصالات "في غير محلها" -

أضاف كوشنر "لم أجر أي اتصالات في غير محلها. ولم أعتمد على أموال روسية لتمويل أنشطتي التجارية في القطاع الخاص".

ويدلي كوشنر المتزوج من ابنة ترامب المفضلة ايفانكا، بأقواله الثلاثاء أمام لجنة تابعة لمجلس النواب.

ويقود المدعي الخاص الذي كان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي روبرت مولر منذ ايار/مايو تحقيقا في احتمال تعاون أعضاء من فريق حملة ترامب الانتخابية او افراد عائلته او حتى الرئيس نفسه، مع روسيا لتقويض فرص الخصمة الديموقراطية هيلاري كلينتون بالفوز في الانتخابات العام الماضي.

وكما يجري كل من مجلسي الشيوخ والنواب تحقيقا منفصلا في هذه القضية.

كما يجري نجل ترامب البكر، دونالد ترامب جونيور، ومدير حملته الرئاسية سابقا بول مانافورت مفاوضات مع لجنة العدل في مجلس الشيوخ للادلاء برواية كل منهما للاحداث.

وتدور المفاوضات حول تزويد كل منهما اللجنة بأي وثيقة تتعلق باتصالاتهما مع روسيا وتحديد شروط شهادتهما امام اللجنة التي ستجري في جلسة مغلقة في مرحلة أولى تليها جلسة علنية، على ما أعلن مسؤولا اللجنة الجمهوري تشاك غراسلي والديموقراطية دايان فاينستين.

وتعقد هذه اللجنة جلسة استماع بشأن روسيا الاربعاء، لكن مشاركة الرجلين المدعوين لم تتأكد، مع احتفاظ اللجنة بحق إصدار مذكرات جلب قضائية لالزامهما الإدلاء بشهادتيهما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.