تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القدس: الأوقاف ترفض "الدخول" للأقصى حتى تقييم الوضع عقب الإجراءات الإسرائيلية

جنود إسرائيليون يزيلون حواجز أمنية أمام باب الأسباط المؤدي إلى المسجد الأقصى 24 تموز/يوليو 2017
جنود إسرائيليون يزيلون حواجز أمنية أمام باب الأسباط المؤدي إلى المسجد الأقصى 24 تموز/يوليو 2017 أ ف ب

قالت وزارة الأوقاف الإسلامية في القدس، في بيان إنه "لا دخول" إلى المسجد الأقصى إلى حين تقييم الوضع بعد الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة، وذلك عقب إعلان الحكومة الإسرائيلية إزالة أجهزة الكشف عن المعادن التي أثارت موجة احتجاجات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إعلان

أعلنت الأوقاف الإسلامية في القدس الثلاثاء أن "لا دخول" إلى المسجد الأقصى في القدس للفلسطينيين إلى حين قيام لجنة تابعة لها بتقييم الوضع بعد إزالة السلطات الإسرائيلية بوابات كشف الآلات المعدنية عن مداخل الحرم القدسي.

وتضمن بيان للمتحدث باسم الأوقاف "لا دخول إلى المسجد الأقصى المبارك إلا بعد تقييم لجنة فنية من إدارة الأوقاف وإرجاع الوضع كما كان عليه قبل 14 الشهر الجاري"، في إشارة إلى البوابات التي أقيمت عند مداخل الأقصى إثر هجوم أقدم عليه ثلاثة شبان من عرب إسرائيل وأسفر عن مقتل شرطيين إسرائيليين.

أزالت السلطات الاسرائيلية من محيط الحرم القدسي فجر الثلاثاء بوابات كشف المعادن مؤكدة أنها لن تستخدمها مجددا بعدما أثارت الإجراءات الأمنية الجديدة موجة من العنف الدامي. وتأتي الخطوة غداة جهود دبلوماسية مكثفة لوقف انتشار العنف وسط تحذيرات بأنه قد يتجاوز إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

ويذكر أن السلطات الإسرائيلية نصبت بوابات الكشف عن المعادن على مداخل الموقع الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، عقب هجوم أقدم عليه ثلاثة شبان من عرب إسرائيل بتاريخ 14 تموز/يوليو أسفر عن مقتل عنصري شرطة إسرائيليين.

ويتخوف الفلسطينيون في الإجراءات الأمنية الأخيرة محاولة إسرائيلية لبسط سيطرتها على الموقع وهو ما دفعهم إلى رفض دخول الحرم القدسي حيث أدوا صلواتهم في الشوارع المحيطة.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن