تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيوزيلندا في مقدمة الشركاء التجاريين بعد بريكست (جونسون)

إعلان

ويلينغتون (أ ف ب) - قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء أن نيوزيلندا قد تتوقع أن تكون إحدى اوائل الدول الموقعة على اتفاق تجارة مع لندن بعد خروجها من الاتحاد الاوروبي.

والتقى جونسون الذي يقوم بأول زيارة له إلى نيوزيلندا، برئيس الوزراء بيل انغليش لاجراء محادثات شملت التجارة والامن الدولي وعلاقات بريطانيا بمستعمرتها السابقة.

وقال للصحافيين بعد الاجتماع "هاتان دولتان تفكران فعلا على نفس الخط في العديد من المواضيع التي تهم شعبينا وناخبينا".

وأكد جونسون حرص بريطانيا على ابرام اتفاقات تجارة حرة مع نيوزيلندا وسواها من الدول بعد اتمام خروجها من الاتحاد الاوروبي المقرر في آذار/مارس 2019.

وقال أن نيوزيلندا ستكون "في مقدمة الدول تقريبا" عندما تبدأ بريطانيا بالتفاوض في اتفاقيات ما بعد بريكست.

وقال "إن كان من أمر ما أريد إيضاحه هو أنني سأكرر القول حتى نفاد طاقتي، ان بريكست، ليس ولن يكون حول ابتعاد بريطانيا عن العالم".

واضاف "بل بالعكس، إنه (بريكست) يتعلق بالرغبة لابقاء علاقات رائعة مع اصدقائنا الاوروبيين وشركائنا ... (وفي نفس الوقت) اعادة اكتشاف الصداقات والشراكات حول العالم وتعزيزها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.