تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أحد قادة المعارضة الفنزويلية يناشد الجيش اتخاذ موقف في الأزمة السياسية

إعلان

كراكاس (أ ف ب) - دعا أحد قادة المعارضة الفنزويلية في تسجيل فيديو من مقر إقامته الجبرية الاربعاء، الجيش لسحب تأييده لخطة حكومية لإعادة صياغة الدستور.

وجاءت دعوة ليوبولدو لوبيز الذي وضع تحت الإقامة الجبرية في وقت سابق هذا الشهر بعد نحو ثلاث سنوات ونصف في سجن عسكري، قبل ساعات على بدء اضراب عام ل48 ساعة ضد حكومة الرئيس اليساري نيكولاس مادورو.

وقال لوبيز في الشريط المصور في منزله وكتب على تويتر "أدعوكم كي لا تكونوا متآمرين في محو الجمهورية، والتزوير الدستوري، والقمع".

دعا مادورو الى التصويت الاحد لاختيار 545 عضوا في "الجمعية التأسيسية" التي يريد استحداثها وستكون مهمتهم إعادة صياغة الدستور.

وتخشى المعارضة بقاء الرئيس في السلطة، وتعارض الخطة بشراسة ودعت لانتخابات رئاسية مبكرة كحل للازمة.

والجيش، إضافة إلى المحاكم، وقف إلى جانب مادورو خلال أشهر من الاحتجاجات الدامية ووسط انهيار اقتصادي أدى إلى نقص كبير في السلع.

ودعا لوبيز الفنزويليين لمواصلة احتجاجاتهم مشددا على أن الحكومة لن تنجح "بسبب العزم والقوة والقناعة التي أظهرها كل واحد منكم".

واتهم الحكومة بالسعي لمحو الدولة الديموقراطية وقال إن على الفنزويليين أن يوقفوا ذلك من خلال "النضال السلمي والالتزام الراسخ لنصرة الديموقراطية والسلام".

قتل أكثر من مئة شخص في فنزويلا منذ الاول من نيسان/ابريل في مواجهات شبه يومية بين المحتجين وقوات الامن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.