تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تحيي ذكرى اغتيال الكاهن جاك هاميل على أيدي متشددين

فرانس 24

تقام في مدينة سانت إتين دو روفراي الأربعاء مراسم إحياء ذكرى اغتيال الكاهن جاك هاميل داخل كنيسته على أيدي متشددين. ويحضر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الحكومة إدوار فيليب هذه المراسم.

إعلان

بعد مرور عام على ذبح الكاهن جاك هاميل داخل كنيسته بسانت إتين دو روفراي في منطقة نورماندي بشمال فرنسا، تقام في المدينة اليوم الأربعاء مراسم إحياء ذكرى الاغتيال الذي هز البلاد، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الحكومة إدوار فيليب. وقتل الكاهن ذبحا على أيدي رجلين مسلحين متشددين .

خطاب الرئيس إيمانويل ماكرون في مراسم تكريم روح الكاهن جاك هاميل

ويقول النائب هوبار هوبار، رئيس البلدية في ذلك الوقت، والذي جاء للمساعدة في إعداد نصب تذكاري "أعتقد أن بلدتنا وسكاننا أقوى اليوم. حتى بعد وقوع مثل هذا الحادث المروع، يجد سكاننا القدرة على المقاومة والعمل نحو خلق الروابط الاجتماعية ... قيم الأخوة تجعل المجتمع يتغلب على هذا الحدث المؤلم."

فيديو: راهبة تروي نجاتها من الهجوم على الكنيسة في فرنسا

وكان عادل كرميش وعبد الملك بوتي جان وكلاهما في الـ 19 من العمر احتجزا خمسة أشخاص رهائن داخل الكنيسة وقتلا الكاهن جاك هاميل (85 عاما) خلال القداس قبل أن يقتلهما عناصر الشرطة.

ففي مثل هذا اليوم ، وأثناء ترأس جاك هاميل القداس الصباحي في 26 تموز/ يوليو الماضي، اقتحم المسلحان المكان وأجبراه على الركوع وذبحاه وهما يطلقان هتافات مناصرة لتنظيم "الدولة الإسلامية".   وقتل المهاجمان بعدها بنيران الشرطة بعد أن اغتالا الكاهن و أخذا ثلاث راهبات واثنين من المصلين كرهائن.

وتعرف الشابان اللذان ارتكبا الاعتداء على بعضهما قبل أيام من الجريمة عبر خدمة الرسائل تليغرام.
وفي العام الماضي احتشد عدد كبير من المسلمين أثناء صلاة التأبين كإشارة على العلاقات القوية بين المسلمين والكاثوليك وتنديدا بالهجوم الإرهابي الذي نفذ بإسم دينهم.

وتستحضر مراسم اليوم أسرة جاك هاميل والناجين، وسيتقدمهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حضور رئيس أساقفة روان وممثلي المجالس الوطنية والمحلية في فرنسا.

فرانس 24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن