تخطي إلى المحتوى الرئيسي

آلاف المصلين الفلسطينيين يؤدون صلاة العصر في المسجد الأقصى بعد انقطاع دام أسبوعين

المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة
المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة أ ف ب

تلبية للدعوات التي وجهتها المرجعيات الإسلامية الفلسطينية الخميس، دخل آلاف المسلمين يتقدمهم مشايخ القدس ظهرا إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة العصر لأول مرة بعد انقطاع استمر أسبوعين. لكن مواجهات اندلعت بين المصلين وقوات الأمن الإسرائيلية التي دخلت إلى ساحات المسجد واستخدمت القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع.

إعلان

دخل آلاف الفلسطينيين يتقدمهم مشايخ القدس بعد ظهر الخميس إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة العصر لأول مرة بعد انقطاع أسبوعين بعد أن واظبوا على أداء الصلاة في الشوارع المحيطة احتجاجا على إجراءات أمنية إسرائيلية أثارت غضبا عارما.

وهلل الداخلون إلى الحرم بتكبيرات العيد "لبيك اللهم لبيك" ثم ركعوا على الأرض. وبكت بعض النساء تأثرا، وقال أحد حراس الأقصى: "هذه ليلة قدر"، مقارنا الأعداد الهائلة بالأعداد الكبيرة للمصلين الذين يشاركون في صلاة "ليلة القدر" في شهر رمضان كل سنة.

وكانت المرجعيات الإسلامية في القدس دعت الخميس إلى أداء صلاة العصر في المسجد الأقصى بعد أن أزالت السلطات الإسرائيلية كل التجهيزات الأمنية المستحدثة في محيط الحرم القدسي. وأيد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الدعوة للعودة إلى المسجد الأقصى.

وصرح مسؤول في الأوقاف الإسلامية خلال مؤتمر صحفي أن "المرجعيات الإسلامية في القدس تدعو الفلسطينيين للدخول إلى الأقصى لأداء صلاة العصر".

مواجهات بين المصلين  وقوات الأمن الإسرائيلية

لكن ساحات المسجد شهدت مواجهات بين المصلين وقوات الأمن الإسرائيلية التي دخلت إلى ساحات المسجد واستخدمت القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان إن المواجهات في المسجد الأقصى أسفرت عن سقوط 37 جريحا أصيبوا بكسور واختناقات فضلا عن إصابات بالرصاص المطاطي.

وقال مراسل من رويترز في المسجد الأقصى إن عددا من الجنود الإسرائيليين اعتلى سطح المسجد لإنزال الأعلام الفلسطينية التي رفعها المصلون بعد دخولهم.

فرانس24/ أ ف ب/رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.