تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأردن: الملك عبد الله الثاني ينتقد تعامل نتانياهو مع "جريمة عمان" بأسلوب "الاستعراض السياسي"

أردنيون يشاركون في تشييع الفتى محمد الجوابرة (17 عاما) الذي قتله حارس في سفارة إسرائيل
أردنيون يشاركون في تشييع الفتى محمد الجوابرة (17 عاما) الذي قتله حارس في سفارة إسرائيل أ ف ب

انتقد الملك عبدالله الثاني الخميس موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لدى استقباله مطلق النار العامل في سفارة إسرائيل بعمان والذي قتل أردنيين الأحد، طالبا "تحقيق العدالة بدلا من التعامل مع هذه الجريمة بأسلوب الاستعراض السياسي...".

إعلان

انتقد عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني الخميس موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "الاستعراضي" لدى استقباله حارسا أمنيا في سفارة إسرائيل بعمان قتل أردنيين اثنيين الأحد إثر إطلاق نار.

وطالب الملك خلال اجتماع مع كبار المسؤولين الأردنيين نتانياهو "بالالتزام بمسؤولياته واتخاذ إجراءات قانونية تضمن محاكمة القاتل وتحقيق العدالة بدلا من التعامل مع هذه الجريمة بأسلوب الاستعراض السياسي بغية تحقيق مكاسب سياسية شخصية".

وأضاف في اجتماع مع "مجلس السياسات الوطني" عقده فور عودته إلى المملكة من زيارة خاصة أن "مثل هذا التصرف المرفوض والمستفز على كل الصعد يفجر غضبنا جميعا ويؤدي لزعزعة الأمن ويغذي التطرف في المنطقة، وهو غير مقبول أبدا".

وقال الملك إن "أحد أفراد سفارة إسرائيل في عمان قام بإطلاق النار على اثنين من أبنائنا اللذين سنكرس كل جهود الدولة الأردنية وأدواتها لتحصيل حقهما وتحقيق العدالة".

وأكد: "لن نتنازل أو نتراجع عن أي حق من حقوقهما وعن حقوق مواطنينا وسيكون لتعامل إسرائيل مع قضية السفارة ومقتل القاضي زعيتر وغيرها من القضايا أثر مباشر على طبيعة علاقاتنا".

واستقبل نتانياهو الحارس الأمني "زيف" لدى عودته إلى إسرائيل، وحضنه، وأبدى تضامن حكومته معه. وقال: "سعيد برؤيتك وبأن الأمور انتهت بهذا الشكل. تصرفت بشكل جيد، وكان لزاما علينا إخراجك من هناك. لم يكن ذلك قابلا للنقاش ولكن كانت مسألة وقت فقط".

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.