تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تقر قانونا جديدا يمنع الاستعانة بالأزواج والزوجات في العمل السياسي

مجلس النواب الفرنسي
مجلس النواب الفرنسي أ ف ب

في أعقاب فضيحة طالت رئيس الوزراء الأسبق فرانسوا فيون بسبب توظيف زوجته، أقر مجلس النواب الفرنسي الخميس قانونا يمنع على من يشتغلون بالسياسة وفي مقدمتهم الوزراء وأعضاء البرلمان تعيين أزواجهم أو زوجاتهم أو أولادهم للعمل بأجر كمساعدين لهم.

إعلان

أقر النواب الفرنسيون الخميس قانونا يمنع على الوزراء وأعضاء البرلمان توظيف أزواجهم أو زوجاتهم أو أولادهم للعمل بأجر كمساعدين لهم.

ويضع هذا القانون، الأول منذ انتخاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مايو/أيار، فرنسا في مصاف دول مثل ألمانيا ويضع نهاية لهذه الممارسة العائلية الشائعة.

وجرى التصويت على المواد الرئيسية لهذا القانون داخل البرلمان الفرنسي مساء أمس الأربعاء واليوم الخميس.

ويأتي القانون الجديد على خلفية فضيحة كان طرفاها المرشح للانتخابات الرئاسية 2017 ورئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون وزوجته البريطانية بينيلوب. وتضمنت الفضحية مدفوعات فيون لزوجته كانت سببا في إسقاط حملته. وتعهد ماكرون (39 عاما) خلال الحملة بوضع نهاية لمثل هذه الممارسات التي هزت ثقة الناخبين في الساسة.

ويستعين سدس أعضاء البرلمان تقريبا بأفراد من عائلاتهم يحصلون على رواتب كمساعدين لهم.

فرانس 24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن