تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سناتور جمهوري يحذر ترامب من طرد المحقق المكلف التدخل الروسي في الانتخابات الاميركية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - حذر السناتور الجمهوري ليندساي غراهام الخميس الرئيس الاميركي دونالد ترامب من أن طرد روبرت مولر، المحقق الخاص المكلف ملف التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الاميركية الاخيرة، سيشكل "بداية النهاية" لرئاسته.

وقال غراهام "اي محاولة للتعرض لمولر يمكن ان تعني بداية نهاية رئاسة ترامب الا اذا كان مولر ارتكب خطأ".

وشدد السناتور من كارولاينا الجنوبية على ان "الثمن سيكون باهظا جدا" اذا ما قرر ترامب طرد وزير العدل جيف سيشنز.

هذا التحذير دليل على الانزعاج المتزايد للجمهوريين ازاء جهود البيت الابيض لتشويه سمعة مولر علنا، وتقويض التحقيق حول الروابط المحتملة بين فريق حملة ترامب الانتخابية وموسكو في الانتخابات الرئاسية في 2016.

ولم يعثر اعضاء الكونغرس على أي دليل بان فريق مولر ارتكب أي خطأ، وقال غراهام ان أي محاولة من قبل ترامب لاقالة المحقق المستقل ستكون "تجاوزا لخط أحمر".

وتابع غراهام المرشح السابق في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في 2016 ان الجمهوريين يرصون الصفوف للدفاع عن زميلهم السابق وزير العدل سيشنز.

واضاف غراهام امام صحافيين في مقر الكونغرس "هذه الجهود من أجل تهميش واهانة وزير العدل لا تلق ترحيبا ابدا في مجلس الشيوخ وبين الناخبين المحافظين"،.

وكان ترامب وجه انتقادات لاذعة الى وزير العدل ولامه على التنحي عن التحقيق حول التدخل الروسي.

ودافع عدد من اعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين علنا عن سيشنز. فقد أعلن رئيس لجنة العدالة في مجلس الشيوخ تشاك غراسلي الاربعاء في تغريدة ان جدول الاعمال للفترة المتبقية من العام الحالي قد أُعد و"ليس واردا" تثبيت وزير جديد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.