تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا: منفذ هجوم هامبورغ تحرك بدافع "التطرف الإسلامي" على الأرجح

أ ف ب / أرشيف

أفاد بيان صادر من النيابة العامة الألمانية الاثنين أن منفذ الهجوم بسكين في هامبورغ يوم الجمعة الماضي تحرك بدافع "التطرف الإسلامي" على الأرجح. وأضاف البيان أن التحقيقات الجارية تؤكد أن المتهم كان متطرفا ولكن لا توجد مؤشرات على انتمائه إلى جماعة جهادية.

إعلان

تسلمت النيابة العامة الفيدرالية في ألمانيا الاثنين التحقيق في هجوم بواسطة سكين في سوبرماركت في هامبورغ بعد التوصل إلى أن المهاجم لديه دافع "تطرف إسلامي" على الأرجح.

وأفاد بيان للنيابة العامة الفيدرالية "يبدو أن هناك خلفية تطرف إسلامي في الحادث، وتؤكد التحقيقات الجارية أن المتهم كان متطرفا". وأضاف أن لا مؤشرات إلى أن الشاب البالغ من العمر 26 عاما واسمه أحمد ينتمي إلى جماعة جهادية.

وقبل يومين من الهجوم، قرر الشاب "أخيرا تبني نمط حياة مماثل" لمعتقداته، بحسب البيان. وأفاد أنه "في يوم التحرك، قرر أن يرتكب اعتداء على أمل أن يموت شهيدا".

وكان المهاجم قد دخل سوبر ماركت في شارع حيوي في مدينة هامبورغ يوم الجمعة الماضي، واستل سكينا طوله 20 سم من الرفوف، قبل أن يهاجم به عددا من الأشخاص. وأدي الهجوم إلى مقتل رجل في 50 من عمره وإصابة ستة أشخاص آخرين. وتمكن عدد من المارة من توقيف المهاجم بعد خروجه من السوبر ماركت بعد أن قاموا برشقه بالكراسي ومطاردته.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.