تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تعلن عن فرض عقوبات ضد الرئيس الفنزويلي مادورو وتصفه "بالديكتاتور"

الرئيس الفنزويلي يحتفل بنتائج انتخابات الجمعية التأسيسية في كراكاس بتاريخ 31 تموز/يوليو، 2017
الرئيس الفنزويلي يحتفل بنتائج انتخابات الجمعية التأسيسية في كراكاس بتاريخ 31 تموز/يوليو، 2017 أ ف ب

أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين الاثنين عن فرض واشنطن عقوبات على أي ممتلكات قد تكون لدى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على أراضيها، واصفا إياه "بالديكتاتور الذي يتجاهل إرادة الشعب الفنزويلي". وكانت فنزويلا قد انتخبت جمعية تأسيسية الأحد لتحل محل البرلمان الذي يسيطر عليه المعارضة، وهو ما أثار تنديدا دوليا واسعا.

إعلان

وصفت الولايات المتحدة الاثنين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو "بالديكتاتور"  الذي يهدد الديموقراطية في بلاده وفرضت عقوبات على أي ممتلكات قد تكون لديه على أراضيها.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين في بيان إن "الانتخابات غير الشرعية أمس تؤكد أن مادورو ديكتاتور يتجاهل إرادة الشعب الفنزويلي".

وانتخبت فنزويلا الأحد جمعية تأسيسية من شأنها أن تحل محل الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة. وتتصدر الولايات المتحدة مجموعة دول ترفض الاعتراف بتلك الانتخابات.

من جانبه، أكد الرئيس الفنزويلي نيكولامادورو صباح الاثنين أمام أنصاره في ساحة بوليفار بوسط كراكاس أن الجمعية الجديدة "ولدت بشرعية شعبية كبيرة" مضيفا "على الجمعية التأسيسية أن تدرك السلطة التي بين يديها".

واستقبلت المعارضة نتيجة الانتخابات بدعوات جديدة إلى التظاهر الاثنين والأربعاء على وقع تنديد دولي أمريكي وأوروبي.

البرلمان الفنزويلي يؤكد استمراره في عمله رغم انتخاب الجمعية التأسيسية

من جهته، أكد رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض  خوليو بورخيس الاثنين أن البرلمان سيواصل عمله رغم انتخاب الجمعية التأسيسية  التي يتوقع أن تبدأ عملها الأربعاء في المبنى نفسه.

وقال بورخيس في مؤتمر صحفي "نحن هنا ليس لأننا تلقينا هدية، بل لأننا نمثل عددا من الأصوات لم يسبق لأي برلمان أن نالها في تاريخ فنزويلا (...) ويجب احترام ذلك".

بدورها، نددت المدعية العامة في فنزويلا لويزا أورتيغا التي باتت أحد أبرز وجوه المعارضة، الاثنين ب"الطموح الديكتاتوري" للرئيس نيكولاس مادورو رافضة الاعتراف بالجمعية التأسيسية التي انتخبت الأحد.

وقالت أورتيغا في مؤتمر صحفي "أتوجه إلى البلاد (...) لرفض الاعتراف بأصل وآلية ونتيجة انتخاب الجمعية التأسيسية الرئاسية غير الأخلاقية (...) إننا نواجه طموحا ديكتاتوريا". وأكدت أن الجمعية الجديدة "لا شرعية" لها.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.