تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فنزويلا: عشرة قتلى يوم انتخابات "الجمعية التأسيسية" وواشنطن تتوعد بفرض عقوبات

أعمال عنف في فنزويلا
أعمال عنف في فنزويلا فرانس 24

قتل عشرة أشخاص في فنزويلا في أعمال عنف شهدتها البلاد الأحد احتجاجا على انتخابات الجمعية التأسيسية التي دعا إلى إنشائها الرئيس نيكولاس مادورو. ونددت الولايات المتحدة بهذه الانتخابات وتوعدت باتخاذ "إجراءات قوية وسريعة" ضد الحكومة الفنزويلية.

إعلان

أعلنت النيابة الفنزويلية أن 10 أشخاص قتلوا الأحد في أعمال عنف رافقت انتخابات الجمعية التأسيسية التي دعا إليها الرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو ورفضتها المعارضة، في حين توعدت واشنطن الحكومة الفنزويلية بعقوبات.

وقد دعت المعارضة الفنزويلية إلى تنظيم احتجاجات يومي الاثنين والأربعاء ضد إنشاء الجمعية التأسيسية.

ونددت الولايات المتحدة بشكل حازم الأحد، بانتخابات الجمعية التأسيسية في فنزويلا، متوعدة باتخاذ "إجراءات قوية وسريعة" ضد حكومة مادورو.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيثر ناويرت إن "الولايات المتحدة تندد" بهذه الانتخابات "التي تضع في خطر حق الشعب الفنزويلي في تقرير مصيره".

وشدد ناويرت على أن واشنطن "ستواصل اتخاذ إجراءات قوية وسريعة" ضد الحكومة الفنزويلية.

وفي وقت سابق، كانت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي اعتبرت أن انتخابات الجمعية التأسيسية في فنزويلا "خطوة نحو الدكتاتورية".

وقالت هايلي على تويتر إن "انتخابات مادورو الصورية هي خطوة أخرى نحو الدكتاتورية". وأضافت: "لن نقبل بأي حكومة غير شرعية. الشعب الفنزويلي والديمقراطية سينتصران".

الاتحاد الأوروبي يندد "بالاستخدام المفرط للقوة" من قبل قوات الأمن

من جانبه، ندد الاتحاد الأوروبي الاثنين بما وصفة بالاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الأمن في فنزويلا واستبعد الاعتراف بنتائج الانتخابات التي أجريت الأحد وشابتها اشتباكات عنيفة.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني "لن نعترف بهذه الانتخابات. من الواضح تماما أن النظام الحالي يتشبث بالسلطة. إرادة الشعب هي تغيير النظام. ومن الضروري إجراء انتخابات الآن".

وقالت المفوضية الأوروبية إن لديها "شكوكا عميقة" بشأن الاعتراف بالنتيجة. وأضافت في بيان "يندد الاتحاد الأوروبي بالاستخدام المفرط وغير المتكافئ للقوة من جانب قوات الأمن".

وقالت المفوضية الأوروبية في بيانها "فنزويلا بها مؤسسات شرعية ومنتخبة ديمقراطيا دورها التعاون وإيجاد حل عن طريق التفاوض للأزمة الراهنة. وجمعية تأسيسية انتخبت في أجواء يسودها العنف والشكوك لا يمكن أن تكون جزءا من الحل".
ولم يذكر البيان ما إذا كان الاتحاد الأوروبي يدرس فرض المزيد من العقوبات على فنزويلا مثل الولايات المتحدة.

مادورو يحتفل "بالنصر" وسط أنصاره" ويسخر من ترامب

واحتفل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاثنين بانتخاب كيان تشريعي جديد من المتوقع أن يمنح الحزب الاشتراكي الحاكم سلطات واسعة النطاق وسخر من انتقاد الولايات بأن الانتخابات لطمة للديمقراطية.
وقال مادورو لحشد من أنصاره بعد انتهاء التصويت "قال متحدث باسم الإمبراطور دونالد ترامب إنه لن يعترف بنتائج انتخابات الجمعية التأسيسية الفنزويلية". وأضاف "لماذا نهتم بما يقوله ترامب؟ نحن نهتم بما يقوله شعب فنزويلا صاحب السيادة".

فرانس 24 / أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.