تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوحة ترفع شكوى لمنظمة التجارة العالمية وشهران أمام دول "المقاطعة" للتفاوض

الأمير تميم بن حمد آل ثاني
الأمير تميم بن حمد آل ثاني أ ف ب / أرشيف

أعلن ممثل قطر لدى منظمة التجارة العالمية على الوليد آل ثاني الاثنين أن بلاده تقدمت بشكوى إلى المنظمة ضد المقاطعة التجارية التي تفرضها عليها السعودية والبحرين والإمارات. ووفقا لقواعد منطمة التجارة العالمية، تعتبر تلك الخطوة الأولى في النزاع التجاري بين الدول وبموجبه تمهل الدوحة الدول المشتكى ضدها 60 يوما لتسوية النزاع أو مواجهة دعوى قضائية أمام المنظمة قد تؤدي إلى عقوبات تجارية.

إعلان

قال علي الوليد آل ثاني ممثل قطر لدى "منظمة التجارة العالمية" إن بلاده تقدمت بشكوى واسعة النطاق إلى المنظمة اليوم الاثنين ضد المقاطعة التجارية التي تفرضها عليها السعودية والبحرين والإمارات.

وبتقديمها رسميا "طلب إجراء مشاورات" مع الدول الثلاث، وهي الخطوة الأولى في نزاع تجاري، فإن قطر تعطي تلك الدول مهلة 60 يوما لتسوية الشكوى أو مواجهة دعوى قضائية في منظمة التجارة وعقوبات تجارية انتقامية محتملة.

وقال آل ثاني "يهدف طلب إجراء مشاورات إلى مناقشة وتوضيح قانونية هذه الإجراءات وإيجاد وسيلة لجعلهم يتقيدون بتعهداتهم. "لقد دعونا دائما إلى الحوار، وإلى المفاوضات، وهذا جزء من إستراتيجيتنا أن نتحدث إلى الأعضاء المعنيين وأن نحصل على المزيد من المعلومات بشأن هذه الإجراءات وقانونية هذه الإجراءات وأن نجد حلا للنزاع".

الشكوى القطرية لا تشمل مصر

والشكوى القطرية إلى منظمة التجارة لا تشمل مصر، وهي الدولة الرابعة في المقاطعة. وامتنع آل ثاني عن ذكر السبب وراء عدم إدراج مصر في الشكوى. وقال "من الواضح أن كل الخيارات متاحة. لكننا لم نتقدم حتى الآن بطلب إجراء مشاورات مع مصر".

ويشير نص الشكوى التي أرسلتها قطر إلى كل الدول إلى "محاولات قسرية لعزلة اقتصادية" ويوضح كيف أنها تعرقل حقوق قطر في تجارة  السلع وتجارة الخدمات وحقوق الملكية الفكرية".
ولم تحدد الشكوى قيمة أضرار المقاطعة التجارية، وامتنع آل ثاني عن تحديد حجم العقوبات المضادة التي قد تسعى إليها قطر إذا وصلت عملية التقاضي إلى تلك المرحلة والتي يمكن أن تستغرق عامين إلى  خمسة أعوام وربما فترة أطول في نظام منظمة التجارة العالمية.

وأضاف أن قطر ستوضح أيضا أثناء نظر قضيتها في منظمة التجارة أن المقاطعة لها تأثيرات أيضا على دول أخرى أعضاء بالمنظمة. وقال آل ثاني "ما زلنا نأمل بأن المشاورات قد تؤتي ثمارها في  حل هذا النزاع".

وقال ممثل قطر لدى المنظمة إن الدوحة ستثير مسألة المقاطعة أيضا أثناء اجتماع "للمنظمة الدولية للطيران المدني" (إيكاو) التابعة للأمم المتحدة اليوم الاثنين.

وكانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/ حزيران الماضي، قبل أن يعلنوا في 23 من الشهر نفسه عن قائمة مطالب يتحتم على الدوحة تنفيذها لإعادة العلاقات معها.

فرانس 24 / رويترز

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.