تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منفذ هجوم هامبورغ تحرك بدافع "التطرف الاسلامي" (النيابة العامة)

إعلان

برلين (أ ف ب) - تسلمت النيابة العامة الفدرالية في المانيا الاثنين التحقيق في هجوم بواسطة سكين في سوبرماركت في هامبورغ بعد التوصل الى ان المهاجم لديه دافع "تطرف اسلامي" على الارجح.

وافاد بيان للنيابة العامة الفدرالية "يبدو ان هناك خلفية تطرف اسلامي في الحادث، وتؤكد التحقيقات الجارية ان المتهم كان متطرفا".

واضاف ان لا مؤشرات الى ان الشاب البالغ من العمر 26 عاما واسمه احمد ينتمي الى جماعة جهادية مثل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقبل يومين من الهجوم، قرر الشاب "أخيرا تبني نمط حياة مماثل" لمعتقداته، بحسب البيان.

وافاد انه "في يوم التحرك، قرر ان يرتكب اعتداء على امل ان يموت شهيدا".

وبعد ظهر الجمعة دخل الشاب سوبرماركت في شارع حيوي في هامبورغ واستل سكينا طوله 20 سم من الرفوف.

وقالت نائبة قائد الشرطة كاثرين هينينغز "هاجم فجأة بشكل وحشي رجلا يبلغ من العمر 50 عاما توفي لاحقا".

وطعن الشاب شخصين آخرين في السوبرماركت ثم هرب واصاب أربعة على الطريق، قبل ان يتغلب عليه المارة.

وقال شهود عيان لوكالة فرانس برس ان الرجل كان يحمل سكينا عليها دماء ويصرخ "الله اكبر" عندما هرب من مكان الحادث الا ان المارة رشقوه بالكراسي وطاردوه لتوقيفه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.