تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البطالة في المانيا تبقى في أدنى مستوياتها التاريخية في تموز/يوليو

1 دَقيقةً
إعلان

برلين (أ ف ب) - بقيت نسبة البطالة في المانيا خلال تموز/يوليو في أدنى مستوياتها منذ إعادة توحيد البلاد، بحسب أرقام صدرت الثلاثاء وتؤكد على قوة الاقتصاد الأول في اوروبا.

وبلغت نسبة طالبي العمل 5,7% من القوة العاملة، وذلك للشهر الثالث على التوالي، بحسب البيانات المعدلة موسميا الصادرة عن وكالة التوظيف.

تراجع عدد طالبي العمل وفق هذه البيانات بمقدار تسعة آلاف شخص في تموز/يوليو بالمقارنة مع أيار/مايو، متخطيا توقعات الخبراء الاقتصاديين.

وقال رئيس الوكالة ديتليف شيلي في بيان إن "التوظيف سجل مجددا زيادة قوية في حين أن طلب الشركات من العمالة الجديدة ارتفع مجدا إلى مستويات عالية".

وبحسب بيانات القياس الأولية التي تعتبر أقل تجسيدا للتوجهات الأساسية للاقتصاد غير أنها تستخدم مرجعا في المناقشات العامة، فإن نسبة البطالة ازدادت بشكل طفيف بنسبة 0,1 نقطة مئوية إلى 5,6%، في ظاهرة اعتيادية في فصل الصيف حيث يسجل ارتفاع في عدد الطلاب الباحثين عن عمل.

وبذلك ارتفع العدد الإجمالي لطالبي الوظائف إلى 2,52 مليون شخص في نهاية تموز/يوليو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.