تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

الجزائر- فرنسا: الأزمة الصامتة؟

للمزيد

النقاش

إيران - هجوم الأهواز: استفزاز أم ابتزاز؟

للمزيد

حوار

ناطقة باسم الخارجية الأميركية: لا نسعى لتغيير النظام الإيراني بل لتغيير تصرفاته

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماذا يمكن أن يتغير في سوريا بعد وصول منظومة "اس-300"؟

للمزيد

تكنو

الإنترنت سينفصل إلى جزأين بحلول 2028..والصين ستكون السبب!

للمزيد

ضيف ومسيرة

فضيلة الكادي: خبيرة "الطرز" المغربي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ألمانيا تتخبط في الأزمات بعد عام على إعادة انتخاب ميركل

للمزيد

مراقبون

عندما تنظف السواحل التونسية مشيا على الأقدام

للمزيد

مراقبون

أطفال من جنوب السودان طردتهم إسرائيل واستقبلتهم أوغندا

للمزيد

الشرق الأوسط

إلغاء أحكام بحق عناصر من "بلاك ووتر" الأمريكية متهمين بقتل 14 مدنيا عراقيا

© أ ف ب | عراقيون قتل أقرباء لهم خلال إطلاق النار الذي تورط فيه أربعة من عناصر شركة بلاك ووتر الأمنية في بغداد في 13 كانون الأول/ديسمبر 2013، يستمعون إلى النائب العام الأمريكي بن كول خلال لقاء في بغداد في 13 كانون الاول/ديسمبر 2008.

نص فرانس 24

آخر تحديث : 05/08/2017

أمرت محكمة أمريكية بإعادة النظر في الأحكام الصادرة بحق عاملين في شركة "بلاك ووتر" الأمنية على خلفية قضية إطلاق نار في بغداد عام 2007 أودت بحياة 14 مدنيا بينهم نساء وأطفال. كما ألغت المحكمة إدانة رجل أمن كان قد حكم عليه بالسجن مدى الحياة ومن المرجح إعادة محاكمته.

ألغت محكمة استئناف فدرالية أمريكية الجمعة إدانة رجل أمن في شركة "بلاك ووتر" الأمنية يمضي حكما بالسجن مدى الحياة في قضية إطلاق نار أدى إلى مقتل 14 عراقيا في بغداد في 2007.

وأمرت المحكمة أيضا بإعادة النظر في الأحكام الصادرة على ثلاثة أعضاء آخرين في "بلاك ووتر" تورطوا في قتل المدنيين العزل بمن فيهم نساء وأطفال في بغداد. وكان حكم قد صدر على كل من هؤلاء الثلاثة بالسجن ثلاثين عاما.

ومثل المدانون الأربعة الأعضاء في فريق تابع لشركة "بلاك ووتر" يحمل اسم "ريفن 23" ومكلف أمن وزارة الخارجية الأمريكية، أمام القضاء على خلفية حادث أمني وقع في العاصمة العراقية في 16 أيلول/سبتمبر 2007 في ساحة النسور في بغداد.

وقد أكدوا خلال محاكمتهم في 2014 أنهم أطلقوا النار في إطار الدفاع عن النفس. لكن لم تقدم أدلة على أنهم تعرضوا لإطلاق نار واتهموا بفتح النار عشوائيا.

وأدى إطلاق النار إلى مقتل 14 مدنيا عراقيا وجرح 17 آخرين، وألحق ضررا كبيرا بصورة المتعاقدين الأمريكيين في قطاع الأمن.

وأدين نيكولاس سلاتن (33 عاما) بالمبادرة بإطلاق النار أولا وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

لكن محكمة الاستئناف في منطقة سيركويت ألغت الجمعة إدانته بعدما رأت أنه ما كان يجب أن يخضع لمحاكمة منفصلة عن محاكمة المدانين الثلاثة الآخرين.

ويرجح أن تتم إعادة محاكمة سلاتن.

وأدين رجال الأمن الثلاثة الآخرون داستن هيرد وإيفان ليبرتي وبول سلاو بالقتل العمد ومحاولة القتل واستخدام سلاح ناري لارتكاب جريمة عنيفة.

ورأت أن الأحكام الصادرة بحقهم بالسجن ثلاثين عاما بسبب انتهاك قواعد إطلاق النار، "لا يتناسب إطلاقا" مع الوقائع وأمرت بإعادة النظر في تلك الأحكام.

وقال القضاة: "بتوصلنا إلى هذه النتيجة، ليس في نيتنا إطلاقا التقليل من خطورة المجزرة التي نسبت إلى سلاو وهيرد وليبرتي". وأضافوا أن "سوء حكمهم أدى إلى موت أشخاص أبرياء"، مشددين على أن "ما حدث في ساحة النسور أكبر من أي وصف حضاري".

وكانت "بلاك ووتر" التي أسسها إيريك برنس شقيق وزيرة التعليم الأمريكية الحالية بيتسي ديفوس، قد غيرت اسمها في 2009 إلى "إكس-إيه" ثم أصبح "أكاديمي" بعد سنتين.

فرانس 24 / أ ف ب
 

نشرت في : 05/08/2017

  • الولايات المتحدة

    الحكم على شركة "بلاك ووتر" بدفع غرامة قدرها 42 مليون دولار بسبب خرقها قوانين التصدير

    للمزيد

  • ضيف الاقتصاد

    العراق.. أي استراتيجية لتطوير الاستثمارات المحلية والأجنبية من أجل دعم الاقتصاد؟

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    أحكام بالسجن بحق "مرتزقة" من "بلاك ووتر" قتلوا مدنيين عراقيين عام 2007

    للمزيد

تعليق