فرنسا

باريس تصادق على معاهدة مجلس أوروبا لمعاقبة "المقاتلين الإرهابيين الأجانب"

أ ف ب / أرشيف

صادقت فرنسا الخميس على معاهدة مجلس أوروبا الرامية إلى التصدي "للمقاتلين الإرهابيين الأجانب"، والتي دخلت حيز التنفيذ رسميا في الأول من يوليو/تموز الماضي. وباريس هي العاصمة الأوروبية الثامنة التي تصادق على تلك المعاهدة التي تضيف إلى لائحة الجرائم الإرهابية عددا آخر منها "تمويل الإرهاب" و"تلقي تدريب على الإرهاب" و"الانتقال إلى الخارج لممارسة الإرهاب".

إعلان

أفاد مرسوم صدر الخميس في الجريدة الرسمية أن فرنسا صادقت الخميس على معاهدة مجلس أوروبا الرامية إلى معاقبة "المقاتلين الإرهابيين الأجانب" والتي أقرت في تشرين الأول/أكتوبر 2015 ودخلت حيز التنفيذ رسميا في الأول من تموز/يوليو 2017.

وهذه المعاهدة هي بروتوكول إضافي لمعاهدة مجلس أوروبا للوقاية من الإرهاب، يضيف إلى اللائحة الحالية للجرائم الجزائية عددا من الأعمال، منها "المشاركة المتعمدة في مجموعة إرهابية" و"تلقي تدريب على الإرهاب" والانتقال إلى الخارج، لممارسة الإرهاب وتمويله أو تنظيم هذه الرحلات.

وباريس هي العاصمة الأوروبية الثامنة التي تصادق على المعاهدة، وكان يتعين أن تصادق عليها ستة بلدان حتى تدخل حيز التطبيق، وهذا ما حصل في الأول من تموز/يوليو. وصادقت عليها من قبل كل من ألبانيا والبوسنة والدنمارك وإيطاليا وليتوانيا وموناكو ومولدافيا.

والحكومات الأخرى للبلدان  الـ 39 الأعضاء في مجلس أوروبا التي لم تصادق عليها بعد، مدعوة إلى التصديق على المعاهدة "في أسرع وقت ممكن" كما ذكر مجلس أوروبا.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم