تخطي إلى المحتوى الرئيسي
على هذه الأرض

خلايا النحل على أسطح أرقى مباني العاصمة باريس!!

في "على هذه الأرض"، تتجه شركة دوبيرز العملاقة للتنقيب عن الألماس في المحيط الأطلسي، وذلك بسبب استنفاد كمية كبيرة من الألماس في صحراء ناميبيا، وتجميع أول محطة رياح عائمة في العالم قبالة الساحل الشمالي الشرقي في اسكتلندا، وتربية النحل في باريس تشهد تزايدا غير مسبوق، وفي بوليفيا توجد أكبر بصمة ديناصور في العالم، وفي أستراليا مزارع تمثل مستقبل صناعة القنب الهندي في البلاد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن