تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كولومبيا: انتهاء النزاع المسلح مع قوات "فارك" بإتمام عملية نزع الأسلحة

أ ف ب

أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الثلاثاء انتهاء النزاع من "الفارك" بعد إخراج آخر كميات الأسلحة من مناطق تجميعها الثلاثاء، وقال سانتوس "إنه الفصل الأخير من النزاع مع هذا التخلي عن السلاح".

إعلان

تمت الثلاثاء عملية نزع سلاح "الفارك" الكولومبيين مع إخراج آخر كميات الأسلحة من مناطق تجميعها في حضور الرئيس خوان مانويل سانتوس الذي اعتبر أنه بذلك "ينتهي النزاع فعلا"، وصرح سانتوس في خطاب في منطقة بوندوريس بشمال البلاد "اليوم، أنه الفصل الأخير من النزاع (...) مع هذا التخلي عن السلاح، ينتهي النزاع فعلا وتبدأ مرحلة جديدة في حياة أمتنا".

والفارك (القوات المسلحة الثورية في كولومبيا) يشكلون حركة المعارضة الأكبر في القارة الأمريكية والتي أبصرت النور في 1964.

وقال إيفان ماركيز أحد قادة فارك والمفاوض السابق في مباحثات اتفاق السلام الذي وقع في تشرين الثاني/نوفمبر "مع هذا الحدث، تنتهي عملية التحقق من وقف إطلاق النار وتسليم الأسلحة (...) وتبدأ الأمم المتحدة التحقق من اندماج عناصر فارك في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد".

وأشاد رئيس بعثة الأمم المتحدة الفرنسي جان أرنو بـ"عملية موسعة لتسليم الأسلحة" موضحا أنه تمت استعادة 8111 قطعة سلاح ونحو 1,3 مليون رصاصة.

وتابع أن المعارضين السابقين "حددوا أمكنة 873 مخبأ" تحوي "795 قطعة سلاح و22 طنا من المتفجرات المختلفة و3957 قنبلة يدوية و1846 لغما مضادا للأفراد".

ويضمن اتفاق السلام للمعارضين السابقين عشرة مقاعد على الأقل في مجلس الشيوخ الذي يضم 268 عضوا لولايتين، أي لثمانية أعوام.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.