تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتداء واغادوغو: صدمة كبيرة لدى الجالية المسلمة في العاصمة البوركينية

صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

لا تزال السلطات البوركينية تبحث عن هوية منفذي اعتداء الأحد الذي قتل فيه 18 شخصا بالإضافة إلى المهاجمين. من بين الضحايا العديد من أفراد الجالية المسلمة في العاصمة واغادوغو ومن المغتربين العرب. كويتيان ولبنانيان وجزائري. تقرير عبد الله ملكاوي وكاليدو سي وبانغالي توريه في واغادوغو.

إعلان

موفد فرانس24 إلى واغادوغو

صدمة كبيرة خلفها اعتداء واغادوغو لدى الجالية المسلمة في العاصمة البوركينية. وبالرغم من عدم تبني أي جهة الهجوم إلا أن أصابع الاتهام تتجه نحو منظمات إرهابية إسلامية.

محمد كندو إمام مسجد أهل السنة في واغادوغو، يقول في تصريح لفرانس24 "هذه المرة إلى يومنا هذا لم نسمع عن جهة معينة تبنت هذا العمل ولكن المنظمات هذه لا شك أن لهم أيدي وراء هذا الأمر لا نشك في ذلك".

يأخذنا الإمام محمد إلى غرفة الموتى لاستقبال ذوي الضحايا وبينهم إمام مسجد الكويت الكبير وليد العلي والداعية فهد الحسيني كانا في رحلة إلى المدينة لإعطاء دورس تعليمية. فاجعة يعيشها الأهالي القادمين من الكويت لنقل الجثمانين.

تعج غرفة الموتى بذوي الضحايا، تنتابهم حالة من الحزن ممزوجة بالغضب. يغادر الجميع المكان وسط مخاوف كبيرة من تكرار ما حدث.

تقرير: عبد الله ملكاوي وكاليدو سي وبانغالي توريه

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.