تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فقدان 10 بحارة من طاقم مدمرة أمريكية بعد اصطدامها بناقلة نفط شرقي سنغفورة

المدمرة الأمريكية يو إس إس جون إس. ماكين في 21 آذار/مارس 2013-صورة وزعتها البحرية الأمريكية
المدمرة الأمريكية يو إس إس جون إس. ماكين في 21 آذار/مارس 2013-صورة وزعتها البحرية الأمريكية أ ف ب

أسفر حادث اصطدام بين مدمرة أمريكية وناقلة نفط شرقي سنغفورة الاثنين عن فقدان عشرة بحارة أمريكيين فيما أصيب خمسة آخرون بجروح وفق ما أعلنت البحرية الأمريكية.

إعلان

أعلنت البحرية الأمريكية فقدان عشرة من بحارة المدمرة "يو إس إس جون إس. ماكين" وإصابة خمسة آخرين بجروح إثر اصطدام المدمرة الأمريكية بناقلة نفط شرقي سنغفورة الاثنين، حيث تضمن بيان للبحرية أن "هناك حاليا 10 بحارة مفقودين وخمسة مصابين بجروح"، إثر حادث الاصطدام الذي وقع بين المدمرة القاذفة للصواريخ وناقلة النفط "ألنيك أم سي" أثناء إبحارهما فجر الاثنين شرقي مضيقي ملقة وسنغافورة.

وكانت البحرية أعلنت في بيان أول أن "التقارير الأولية تشير إلى أن جون أس. ماكين أصيبت بأضرار في جانبها الأيسر الخلفي. عمليات البحث والإنقاذ تجري حاليا بالتنسيق مع السلطات المحلية".

وتم الإبلاغ عن وقوع الحادث في الساعة 5:24 (الأحد 21:24 ت غ) بينما كانت المدمرة في طريقها إلى ميناء سنغافورة للقيام بزيارة روتينية.

ويأتي هذا الحادث بعد شهرين من حادث اصطدام مماثل وقع في 17 حزيران/يونيو قبالة سواحل اليابان بين المدمرة الأمريكية "يو إس إس فيتزجيرالد" وناقلة حاويات ترفع علم الفلبين مما أدى لمقتل سبعة من بحارة السفينة الحربية الأمريكية وإصابتها بأضرار جسيمة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.