تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون يتهم بولندا بالانعزال ووارسو تصف تصريحاته بـ"الوقحة"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لقاء صحافي إثر اجتماعه برئيس الوزراء ورئيس بلغاريا في فارنا 25 آب/أغسطس
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لقاء صحافي إثر اجتماعه برئيس الوزراء ورئيس بلغاريا في فارنا 25 آب/أغسطس أ ف ب

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة انتقادات لرئيسة الوزراء البولندية بعد رفضها تشديد قوانين العمل في إطار الإعارة، أثناء جولة له في شرق أوروبا لتأييد إصلاح بهذا الشأن كما وعد في حملته الانتخابية. واعتبر ماكرون أن وارسو "تضع نفسها على الهامش"، لكن رئيسة الوزراء وصفت تصريحاته بـ"الوقحة" وأنها "ناجمة عن نقص خبرته وممارسته السياسية".

إعلان

انتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة الجمعة رفض بولندا تشديد قوانينها بشأن العمل في إطار الإعارة، ما اعتبره ماكرون "هفوة جديدة" لوارسو التي تضع نفسها "على هامش" أوروبا في "العديد من القضايا"، على حد تعبيره.

وقال ماكرون أثناء لقاء إعلامي في فارنا (بلغاريا) في آخر يوم من جولة في شرق أوروبا لتأييد إصلاح بهذا الشأن، أن "بولندا ليست إطلاقا من يحدد وجهة أوروبا".

ووصفت رئيسة الوزراء البولندية تصريحات ماكرون بـ"الوقحة". وقالت في تصريح صحافي "قد تكون تصريحاته الوقحة ناجمة عن نقص خبرته وممارسته السياسة". وأضافت: "أتفهم ذلك لكن أتوقع أن يعود بسرعة عن هذه الثغرات وأن يكون أكثر تحفظا في المستقبل".

وأكدت رئيسة الوزراء البولندية بيتا سيدلو الخميس أن بلادها سترفض "حتى النهاية" إصلاح أنظمة العمل في إطار الإعارة، وذلك "من أجل مصلحة العمال البولنديين".

ورد ماكرون "أن الشعب البولندي يستحق أفضل من هذا وستجد رئيسة الحكومة الكثير من الصعوبات في الإقناع بأنه من الجيد جعل البولنديين يحصلون على أجر أقل". وأضاف أن بولندا "تضع نفسها على الهامش"، و"قررت المضي في الاتجاه المعاكس للمصالح الأوروبية في العديد من القضايا". وتابع محذرا "أن أوروبا أقيمت لأحداث نقاط التقاء وهذا هو جوهر الأموال الهيكلية التي تتلقاها بولندا". وقال إن "أوروبا أقيمت على حريات عامة تعرقلها بولندا حاليا (..) إن هذه الدولة قررت أن تعزل نفسها".

لكن ماكرون قال إنه على قناعة بأن فرنسا ستنجح في الحصول على الأغلبية الموصوفة الضرورية لإصلاح هذه النظم وتشديدها للتصدي للإغراق الاجتماعي كما وعد أثناء حملته الانتخابية. وقال "لا أخشى أن يؤثر هذا الأمر على التوصل إلى تسوية طموحة وإيجابية، بل على العكس".

وأوضح "أن مثل هذه السلوكيات نجمت عن عدم تحركنا منذ 12 عاما". وتابع أن "هذا الابتعاد عن أوروبا لم تعد تجرؤ على رسم الطموح، يفسح في المجال لمن يضربون عرض الحائط بالقيم الأوروبية (...) بات من الحتمي القيام بمبادرة لإعادة إطلاق أوروبا". وذكر بمشروعه لعرض "خارطة طريق" على شركائه الأوروبيين "لإعادة صياغة" أوروبا متناغمة أكثر.

وكان وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي قال بعد لقائه نظيريه الروماني والتركي ساخرا إن بولندا ليست "معزولة". وصرح "لدي إلى جانبي وزيرا خارجية تركيا ورومانيا، ومنذ قليل ودعت الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ. بولندا لا تعزل نفسها وليست معزولة". وأضاف أن ماكرون "لا يعرف ماذا يجري في منطقتنا في أوروبا".

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.