تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

القمة الكورية: التنمية مقابل التخلص من القنبلة؟

للمزيد

حدث اليوم

ألكسندر بينالا: أين الحقيقة؟

للمزيد

حوار

الصحافي والكاتب الجزائري عدلان مدي يعود لسنوات الإرهاب من خلال كتاب "1994"

للمزيد

تكنو

شركة إيكيا تطور سيارات ذاتية القيادة في شكل مكاتب عمل وفنادق

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما تداعيات إسقاط الطائرة الروسية على العلاقات الروسية الإسرائيلية؟

للمزيد

النقاش

سوريا - إدلب: ابتعاد شبح الحرب لصالح من؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - صحة: ماذا بعد الإصلاح؟

للمزيد

ثقافة

الطفولة في عصر فيس بوك كما تراها الكاتبة المصرية سماح أبو بكر عزت

للمزيد

ريبورتاج

في كاليفورنيا.. أمريكيون يحولون سياراتهم إلى مساكن!!

للمزيد

أمريكا

الإعصار العنيف "هارفي" يبدأ باجتياح سواحل تكساس والسلطات تدعو السكان لمغادرة منازلهم

© أ ف ب

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 26/08/2017

يهدد إعصار "هارفي" العنيف ولاية تكساس نظرا للأمطار المتوقع أن ترافقه والتي قد تسبب "فيضانات كارثية". ومساء الجمعة أعلنت دائرة الأرصاد الجوية أن الإعصار بدأ باجتياح سواحل تكساس، فيما دعت السلطات السكان لمغادرة منازلهم في مدن عدة من الولاية.

أعلنت دائرة الأرصاد الجوية الأمريكية أن الإعصار العنيف "هارفي" بدأ مساء الجمعة باجتياح سواحل تكساس إثر دخوله البر الأمريكي من نقطة تبعد حوالي 50 كلم شرق مدينة كوربوس كريستي، محذرة من خطر تسببه بـ"فيضانات كارثية".

وقبيل وصوله إلى السواحل الأمريكية ازداد "هارفي" قوة ليصبح إعصارا من الدرجة الرابعة (على سلم تصاعدي من خمس درجات) ترافقه رياح تبلغ سرعتها 215 كلم/ساعة.

طلبت السلطات الأمريكية الجمعة من السكان مغادرة منازلهم في مدن عدة في ولاية تكساس، فيما قالت جمعية الصليب الأحمر الأمريكية إن "هارفي" سيكون الأقوى منذ كاترينا في ولاية نيو أورلينز والذي خلف 1800 قتيل في 2005. وتم نشر 700 من رجال الحرس الوطني في تكساس تحسبا.

وكان الرئيس دونالد ترامب استبق وصول "هارفي" بإعلان حالة الطوارئ الطبيعية وذلك نزولا عند طلب حاكم تكساس، وهي خطوة تتيح للولاية الجنوبية الاستفادة من إمكانيات الحكومة الفدرالية في مواجهة الإعصار. وقال ترامب في تغريدة إنه "بناء على طلب حاكم تكساس فقد وقعت قرار إعلان حالة الطوارئ الطبيعية الذي يطلق العنان للمساعدة الحكومية بكامل قوتها!".

والخطر الأكبر لا يتمثل بالإعصار نفسه بل بكمية المتساقطات الضخمة التي يتوقع أن يتسبب بها والتي تخشى السلطات أن تؤدي إلى فيضانات كارثية. ويتوقع أن يؤدي الإعصار إلى هطول كميات ضخمة من الأمطار قد تصل في بعض المناطق إلى 1,2 مترا، كما يتوقع أن يتسبب بارتفاع مستوى البحر بأكثر من أربعة أمتار في بعض الأماكن، بحسب مراكز الأرصاد الجوية.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 26/08/2017

  • أوروبا

    موجة حر قياسية في أوروبا: وفيات وأضرار بالملايين

    للمزيد

  • كوارث طبيعية

    أكثر من 90 قتيلا في الهند ونيبال بسبب الأمطار الموسمية الغزيرة

    للمزيد

  • مناخ

    الإعصار "هاتو" يسفر عن 16 قتيلا في ماكاو وهونغ كونغ

    للمزيد

تعليق