تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميلانيا ترامب تتجه بكعب عال إلى تكساس المنكوبة فتثير السخرية والغضب

أ ف ب

صب رواد الإنترنت سيول السخرية والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ظهور ميلانيا ترامب، السيدة الأولى الأمريكية، في زي "غير مناسب" عند ذهابها الثلاثاء إلى مناطق غمرتها المياه في ولاية تكساس بعد مرور العاصفة هارفي.

إعلان

أثارت عارضة الأزياء السابقة ميلانيا ترامب، وزوجة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، سخرية العديد من مستعملي الإنترنت وهي في طريقها إلى تكساس المنكوبة حيث أسفرت العاصفة المدارية هارفي عن فيضانات كارثية.

السبب في موجة الغضب التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي هو هندام ميلانيا الذي تغير مرتين في ساعتين. فعند خروجها من البيت الأبيض في واشنطن كانت السيدة الأولى تنتعل حذاء أسود عالي الكعب وسترة كاكي وسروالا مستقيم القصة ونظارات شمس. ثم عند وصول طائرة الرئاسة الأمريكية "إير فورس وان" إلى تكساس، غادرتها ميلانيا في جينز أسود وقميص أبيض وحذاء رياضة وعلى رأسها طاقية كاب "Flotus" وهي الأحرف الأولى لـ"السيدة الأولى للولايات المتحدة".

كعب عال في مواجهة المطر الهاطل

عند الظهور الأول لميلانيا ترامب في واشنطن، كتبت ماريا دال روسو، إحدى مستخدمات الإنترنت، بنبرة تهكمية "ميلانيا تشبه -دمية- ’باربي‘ تنذر من الفيضان". "أكيد أن اللوبس ليست عازلة للماء يا بنات" في تلميح بكلمة "لوبس" إلى ماركة الأحذية الفخمة "لوبوتان". من جهته غرد الممثل والمنتج براد وولاك على تويتر "المساعدة في طريقها إلى تكساس! لا تقلقوا فميلانيا تنتعل الكعب العالي المخصص للعاصفة"، في حين علقت جي.دي ألتمان "أخبروا ميلانيا بأن كعبها يجب أن يكون أعلى لمواجهة هذه الفيضانات". أما الممثلة جيسيكا كيرسون فهنأت السيدة الأولى بهذه العبارات "فكرة رائعة @Flotus . يمكنك جمع الحطام بكعبك". كما كتب أحد رواد الشبكة العنكبوتية "إنه ليس أسبوع الموضة في ميلانو يا ميلانيا".

إلى جانب حذائها، طالت الانتقادات أكسسوارات ميلانيا ترامب : سترتها ونظاراتها التي منحتها شكل الطيارين. فغردت @think2018 "تخال نفسها في توب غون" وهي المدرسة الأمريكية الشهيرة للطيران. في حين تساءل @TheTommyJ411 إذا ما كانت السيدة الأولى "ستقود الطائرة حتى تكساس". من جانبه كان دونالد ترامب، دون ربطة عنق، يبدو أكثر جهوزية لمواجهة الأمطار فارتدى سترة واقية من الرياح تحمل شارة الرئاسة، وحذاء سميكا يرجح أنه عازل للماء.

بعد السخرية... الغضب

لكن أزياء ميلانيا لم تبعث الكل على الضحك. فأعربت المصورة الفوتوغرافية جنيفر ترومانس، التي تقول إنها عرفت العديد من الأعاصير عن "غضبها الشديد" وكتبت "إنها ليست حصة تصوير. هناك أناس يكافحون من أجل الحياة". بالنسبة لباري توماس غولدبار، وهو فنان من مينيابوليس "ليس من اللائق أن تلبس كعبا من 10 سنتم خلال الفيضانات. فالكعب لا ينجد"، حسب ما غرد على تويتر متلاعبا بكلمة heel أي كعب وفعل heal ومعناه "يشفي".

ولم يخمد تغيير ميلانيا ترامب هندامها أثناء الرحلة على متن طائرة الرئاسة الانتقادات الاذعة. فحتى مجلة "فانيتي فير" المختصة في شؤون المشاهير علقت "من الكعب العالي إلى كاب Flotus، ترينا ميلانيا ترامب ما لا يجب أن نلبسه خلال كارثة طبيعية". وغرد الصحافي كريشنان غورو-مورثي "ميلانيا ترامب تكرمت بارتداء طاقية كتب عليها "السيدة الأولى للولايات المتحدة" حتى نعرف من هي". هكذا زخرت وسائل التواصل الاجتماعي بالتعليقات والآراء المنددة بما رأت فيه موقفا غير مناسب من ميلانيا ترامب في هذا الظرف الصعب الذي تمر به تكساس.

إحدى أشد الكوارث الطبيعية ضررا

وزار الرئيس الأمريكي ولاية تكساس الثلاثاء لتفقد الدمار الذي لحق بها جراء أول كارثة طبيعية كبرى خلال فترة ولايته، بينما هطلت أمطار قياسية جلبتها العاصفة المدارية هارفي على هيوستن وفر عشرات الآلاف من الأشخاص من منازلهم التي غمرتها المياه.

وتسببت العاصفة التي تتحرك ببطء بفيضانات كارثية في تكساس، وأسفرت عن مقتل 13 شخصا على الأقل، كما أدت إلى عمليات إجلاء جماعية للسكان، وأصابت هيوستن رابع أكبر مدينة أمريكية من حيث عدد السكان بالشلل، كما زعزعت أسواق الطاقة.

وفي ظل توقعات بأن تصل الأضرار إلى عشرات المليارات من الدولارات فستكون العاصفة من أكثر الكوارث الطبيعية إحداثا للخسائر في الولايات المتحدة.

وأفاد مسؤولون في تكساس بأن نحو 500 ألف منزل تضررت من الفيضانات وأن العدد مرشح للزيادة. ومن المتوقع أن يتدفق حوالى 30 ألف شخص على ملاجئ الطوارئ فيما تدخل الفيضانات يومها الرابع.

مها بن عبد العظيم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.