تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - بلجيكا

بلجيكا: القضاء يوافق على تسليم فرنسا شقيق مشتبه به في اعتداءات باريس

أ ف ب/ أرشيف
2 دقائق

يعتزم القضاء البلجيكي تسليم السلطات الفرنسية ياسين عطار شقيق أحد المشتبه بهم في اعتداءات باريس الدامية، فيما يفترض أن تستغرق عملية التسليم أشهرا عدة نظرا لتورط عطار في ملفات إرهابية أخرى في بلجيكا.

إعلان

وافق القضاء البلجيكي على تسليم فرنسا، بموجب مذكرة توقيف أوروبية، ياسين عطار شقيق أحد المنسقين المفترضين لاعتداءات باريس وبروكسل، وفق ما علم الجمعة من النيابة العامة الاتحادية البلجيكية. وأفاد متحدث باسم النيابة أن مذكرة التوقيف "باتت قابلة للتنفيذ الاثنين" مؤكدا خبرا نشرته صحيفة "لا دارنيير أور".

وقد يستغرق الوقت لتسليم المعني لفرنسا عدة أشهر لأنه متورط في عدة ملفات في بلجيكا، كما أن إصدار مذكرة توقيف أوروبية يعني أن قضاة التحقيق الفرنسيين المكلفين التحقيق في اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 بباريس (130 قتيلا) يرغبون في الاستماع إلى ياسين عطار كمقدمة ربما لتوجيه الاتهام إليه.

ويذكر أن ياسين العطارمتهم في بلجيكا في العديد من الملفات خصوصا في إطار القسم البلجيكي من التحقيق في اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر ب "عمليات قتل إرهابية" و"المشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية كقيادي". فيما يعتبر المحققون شقيقه أسامة عطار الذي لا يزال فارا، أحد المنسقين انطلاقا من سوريا لاعتداءات بروكسل وباريس.

وكان تم توقيف ياسين عطار بعد خمسة أيام من اعتداءات بروكسل مع رجلين آخرين. وجرت عدة عمليات تفتيش في منازل أقاربهما وخصوصا شقيقته ووالدتهما. وتم توقيف الشقيقة والأم لفترة قصيرة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.