فرنسا

58 بالمئة من الفرنسيين يعارضون تعديلات الحكومة لقانون العمل

رئيس الحكومة الفرنسية إدوار فيليب
رئيس الحكومة الفرنسية إدوار فيليب أ ف ب / أرشيف
3 دقائق

كشف استطلاع للرأي اجراه معهد "هاريس إنتر- أكتيف" لإذاعة مونتي كارلو ونشرت نتائجه الجمعة، أن 58 بالمئة من الفرنسيين يعارضون تعديل قانون العمل الذي يشكل أولوية لإيمانويل ماكرون خلال ولايته الرئاسية. وأجري الاستطلاع على الإنترنت في 31 آب/أغسطس وشمل 1004 شخص يمثلون عينة للفرنسيين الذين تجاوزت أعمارهم 18 عاما.

إعلان

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه الجمعة، أن 58 بالمئة من الفرنسيين يعارضون تعديل قانون العمل الذي يشكل أولوية لإيمانويل ماكرون خلال ولايته الرئاسية التي تستمر خمسة أعوام.

وقال هذا التحقيق الذي أجراه معهد "هاريس إنتر- أكتيف" لإذاعة مونتي كارلو والموقع الإلكتروني الإخباري "أتلانتيكو" أن 58 بالمئة من الفرنسيين يعارضون فرض الإصلاح بمراسيم حكومية، مقابل 42 بالمئة يؤيدونه.

في المقابل تؤيد غالبية واسعة (82 بالمئة مقابل 18 بالمئة) من ناخبي ماكرون هذا التعديل.

وترى غالبية واسعة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع (71 بالمئة مقابل 29 بالمئة) أن إصلاح قانون العمل "سيضعف قوة النقابات في المؤسسات"، كما يرى 54 بالمئة من هؤلاء (مقابل 46 بالمئة) أنه "سيؤدي إلى تدهور ظروف عمل الموظفين".

ويرى 43 بالمئة (مقابل 57 بالمئة) أنه سيسمح "بتحسين القدرة التنافسية للمؤسسات"، و36 بالمئة (مقابل 64 بالمئة) أنه "سيسمح بتحسين النمو" و31 بالمئة أنه "سيتيح خفض البطالة".

وتقدمت الحكومة الخميس بمراسيم تنص على تحديد سقف للتعويضات في حال حدوث خلافات وخفض مهل الطعن للموظفين وإمكانية التفاوض بلا نقابات.

وأجري الاستطلاع على الإنترنت في 31 آب/أغسطس وشمل 1004 شخص يمثلون عينة للفرنسيين الذين تجاوزت أعمارهم 18 عاما، وفق نظام الحصص.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم