تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: التحقيق مع نائب من حركة الرئيس الفرنسي في قضية عنف

النائب الفرنسي عن حركة "الجمهورية إلى الأمام" مجيد الغراب
النائب الفرنسي عن حركة "الجمهورية إلى الأمام" مجيد الغراب أ ف ب

وضع القضاء الفرنسي السبت، النائب عن حركة "الجمهورية إلى الأمام" الحاكمة، مجيد الغراب قيد التحقيق بتهمة الاعتداء الجسدي باستعمال خوذة دراجة نارية على المسؤول في الحزب الاشتراكي بوريس فور.

إعلان

قرر القضاء الفرنسي السبت 2 أيلول/سبتمبر التحقيق مع مجيد الغراب، النائب عن حركة "الجمهورية إلى الأمام" الحاكمة، بتهمة الاعتداء باستخدام خوذة دراجة نارية على بوريس فور، مسؤول في الحزب الاشتراكي.

ومثل الغراب، المغربي الأصل، السبت أمام قاضي التحقيق بتهمة "العنف المتعمد باستخدام سلاح" تسبب بتعطيل المعتدى عليه عن العمل بشكل كامل لمدة تزيد عن ثمانية أيام، حسب ما قال محامي النائب عن حركة الرئيس ماكرون ياسين ياقوتي.

وكان النائب عن فرنسيي المهجر والمنتمي لحركة "الجمهورية إلى الأمام" التي أسسها الرئيس إيمانويل ماكرون قبل نحو عامين، قد أعلن الجمعة عبر حسابه على فيس بوك أنه في إجازة من مهامه الحزبية والبرلمانية، قصد السماح للسلطات المسؤولة بالتحقيق.

وأدانت حركة "الجمهورية إلى الأمام" العنف الذي مورس على بوريس فور، الذي يشغل منصب أمين سر الاتحاد الاشتراكي لفرنسيي المهجر. وقد استمع المحققون لشهادة القيادي في الحزب الاشتراكي الذي لا يزال قيد العلاج في المستشفى.

وتعود وقائع القضية إلى الأربعاء الماضي، حيث شب شجار بين الغراب وفور أسفر عن إصابة هذا الأخير وهو ما استدعى ضرورة نقله إلى المستشفى، حيث اضطر الأطباء للتدخل جراحيا لمعالجة إصاباته. وبقي تحت العناية المركزة، حسب رواية عائلته، نقلت عنها وسائل إعلام فرنسية.

وحسب الغراب، الذي كان ينتمي سابقا للحزب الاشتراكي، فإنه تعرض لـ"تهجم عنيف" من قبل فور وأحد أصدقائه قرب منزله. وأضاف "كنت على شرفة أحد المقاهي (...) وفجأة رأيت بوريس فور يتجه نحوي، لقد كان هو من تهجم علي، وليس العكس".

وتابع بأن العلاقة بينهما كانت قد تدهورت بشكل كبير بعد أن اتخذ قراره بالانسحاب من الحزب الاشتراكي والانضمام إلى حركة الرئيس إيمانويل ماكرون بعد إنشائها بقليل عام 2016. وقال إنه "منذ ذلك الوقت لم يتوقف بوريس فور من التحرش بي عبر وسائل اتصال عديدة، واتهمني بخيانة الحزب وهددني خلال الحملة الانتخابية للتشريعيات. وضاعف بوريس فور بعد ذلك هجماته علي، ووصل الأمر إلى حد تهديده لي بالقتل قبل عدة أشهر".

فؤاد حسن

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن