تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية الفرنسي يؤكد من طرابلس التزام باريس بحل النزاع الليبي

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في مؤتمر صحافي مع نظيره الليبي محمد الطاهر سيالة بطرابلس في 4 أيلول/سبتمبر 2017.
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في مؤتمر صحافي مع نظيره الليبي محمد الطاهر سيالة بطرابلس في 4 أيلول/سبتمبر 2017. أ ف ب

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الاثنين، خلال مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الليبية طرابلس، التزام باريس بتسوية النزاع في ليبيا. وكان لودريان وصل إلى طرابلس الاثنين في زيارة تقوده كذلك إلى مصراتة وبنغازي وطبرق شرق ليبيا.

إعلان

تعهد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي يزور ليبيا الاثنين "بالتزام" فرنسا بتسوية النزاع في هذا البلد النفطي الغارق في الفوضى منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011.

وقال لودريان في تصريح صحافي في طرابلس "هذا مؤشر على التزام فرنسا والرئيس ماكرون بإرادة حل هذه الأزمة".

وأضاف لودريان "إن هدفنا هو بالتاكيد استقرار ليبيا في صالح الليبيين أنفسهم لكن أيضا لما فيه مصلحة البلدان المجاورة التي نحن جزء منها بشكل ما".

واعتبر لودريان أن استقرار ليبيا "يمر عبر تطبيق إعلان لقاء سان كلو الذي نص أساسا على تعديل اتفاق الصخيرات" الموقع بين الأطراف الليبيين برعاية الأمم المتحدة نهاية 2015، وتنظيم انتخابات.

وتابع أن الهدف "هو ليبيا موحدة مع مؤسسات فاعلة" ما يمثل "شرطا لتفادي التهديد الإرهابي بشكل مستدام وإتاحة المصالحة".

وقال الوزير الفرنسي إن "هذه الرؤية مستوحاة تماما من مسار بدأه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة" غسان سلامة "بتناغم شامل بين رغبة الأمم المتحدة (..) والسيد سلامة والتعهدات المتخذة في سان كلو".

لودريان في مصراتة وبنغازي وطبرق بعد طرابلس

وبعد طرابلس أعلن لودريان أنه سيزور مصراتة ثم بنغازي وطبرق بشرق ليبيا.

وكان رئيس حكومة الوفاق الوطني الهشة المعترف بها دوليا فائز السراج التقى في نهاية تموز/يوليو قرب باريس بالرجل القوي في شرق ليبيا المشير خليفة حفتر ووافقا ، دون توقيع، على خارطة طريق بشأن وقف إطلاق نار وتنظيم انتخابات في 2018.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن