تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكم بالسجن 27 عاما على القائد السابق للجيش اليوغوسلافي

حكمت محكمة الجزاء الدولية الخاصة في يوغوسلافيا السابقة الثلاثاء، بالسجن 27 عاما على الرئيس السابق لأركان الجيش اليوغوسلافي مومسيلو بريسيتش، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

إعلان

حكمت محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة الثلاثاء، بالسجن 27 عاما على الرئيس السابق لاركان الجيش اليوغوسلافي مومسيلو بريسيتش، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب.

وقال القاضي باكون مولوتو خلال جلسة في لاهاي مقر محكمة الجزاء "بسبب هذه الجرائم، قررت المحكمة بالاغلبية الحكم عليك بالسجن 27 عاما".

واستمعت المحكمة خلال المحاكمة التي استمرت ثلاث سنوات الى افادات بانه اثناء توليه قيادة الجيش اليوغسلافي في الفترة من 1993 وحتى 1998، قام بريسيتش بتوفير العناصر والضباط والاسلحة والدعم اللوجستي الى الجيش البوسني الصربي والى جيش ما يوصف بجمهورية كرايينا الصربية، وهو يعلم ان ذلك سيستخدم في ارتكاب جرائم.

ودانت المحكمة بريسيتش (67 عاما) ب12 من بين 13 تهمة موجهة له من بينها دوره في حصار ساراييفو عاصمة البوسنة (1992-1995)، وفي قصف صرب كرواتيا لمدينة زغرب في ايار/مايو 1995، ومجزرة سريبرينيتشا في تموز/يوليو 1995.

وقتلت القوات الصربية البوسنية نحو 8000 رجل وصبي مسلم في سريبرينتشا في المجزرة التي اعتبرت الافظع في تاريخ اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

الا ان القاضي قال في معرض تبرئة بريسيتش من تهمة واحدة وهي قتل المسلمين في سريبرينتشا انه "لم يكن يمكن له أن يتنبأ" بان الجيش الصربي البوسني سيقوم بالقضاء على المسلمين بعد سقوط جيب سريبرينتشا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن