تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: أولى شاحنات المواد الغذائية تصل إلى دير الزور بعد كسر الحصار

أ ف ب/ أرشيف

وصلت إلى دير الزور عبر البر أكثر من 40 شاحنة محملة بمواد غذائية وتموينية وحاجيات أساسية للمواطنين، وذلك بعد أن فك الجيش السوري الحصار عن المدينة الذي فرضه عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ عام مطلع 2015.

إعلان

وصلت الخميس قافلة محملة بالمواد الغذائية برا إلى مدينة دير الزور في شرق سوريا هي الأولى منذ كسر الجيش السوري لحصار مطبق فرضه تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ مطلع 2015، وفق ما شاهد صحافي متعاون مع وكالة فرانس برس.

وقال معين العكل المسؤول في مؤسسة سوريا للتجارة التي تولت إدخال الشاحنات إلى المدينة لفرانس برس "هذه أول قافلة لمواد غذائية تدخل المدينة منذ نحو ثلاث سنوات".

وأوضح أن القافلة مؤلفة من أربعين شاحنة محملة "بمواد غذائية متنوعة، وستباع بأسعار رمزية" للسكان.

وتعد هذه القافلة الأولى التي تصل إلى المدينة برا بعد تمكن وحدات الجيش بدعم روسي الثلاثاء من فتح طريق إلى غرب مدينة دير الزور بعد كسرها الحصار الذي فرضه تنظيم "الدولة الإسلامية" على قاعدة اللواء 137. وعملت في اليومين الأخيرين على توسيعه وتأمين محيطه من الألغام.

وذكر التلفزيون في شريط عاجل "وصول أكثر من 40 حافلة إلى دير الزور محملة بمواد غذائية وتموينية وحاجيات أساسية للمواطنين".

ودخلت القافلة المدينة بعد ظهر الخميس على أن توزع على المحال والمؤسسات التجارية في الساعات المقبلة.

ومن المتوقع وفق مسؤولين محليين وصول قافلة أخرى يتم إعدادها خلال اليومين المقبلين محملة بلحوم وألبسة وأحذية.

عودة الحياة

قالت أم عادل (58 عاما) وهي ربة منزل "هذه القوافل كانت حلما وتحقق" مضيفة "في دير الزور كنا ميتين وفك الحصار سيعيدنا حتما إلى الحياة من جديد".

وانتظرت الفتاة نهلة الحمد (12 عاما) تذوق الفواكه بفارغ الصبر. وقالت "أتوق لتناول تفاحة واحدة.. وأخبرونا أننا غدا سنأكل الفواكه والخضار وكل شيء".

وأعربت عن فرحتها لأننا "سنعود إلى مدرستنا ونعيد بناء دير الزور من جديد".

تجهيزات طبية

كما أعلنت وزارة الصحة الأربعاء إعداد سيارات إسعاف وعيادات متنقلة وأدوية وتجهيزات طبية لإرسالها إلى المدينة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن وزير الصحة نزار يازجي قوله إن الوزارة "أرسلت سيارة إسعاف وعيادة طبية متنقلة لتقديم خدمات دائمة فيها و4 سيارات إسعاف لنقل الحالات الحرجة من المرضى والمصابين إلى مشاف خارج المدينة ليتلقوا الرعاية الطبية اللازمة" بالإضافة إلى أدوية وتجهيزات طبية.

وأوضح أن "شحنات الوزارة ستلتقي بشحنة أدوية ومستلزمات طبية مقدمة من منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في طرطوس لتنطلقا معا إلى دير الزور" من دون أن تحدد موعد وصولها.

ويسيطر التنظيم منذ صيف العام 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور وعلى ستين في المئة من مدينة دير الزور فيما يسيطر الجيش على بقية الأحياء الموجودة في غرب المدينة وعلى المطار العسكري.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.