ماكرون يعلن "تأهب فرنسا بأسرها" بعد الاعصار ايرما

2 دقائق
إعلان

اثينا (أ ف ب) - أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخميس من أثينا أن "فرنسا بأسرها متأهبة" بعد عبور الاعصار ايرما في منطقة الكاريبي، مشيرا الى ضرورة التحرك "ضدّ الاضطرابات المناخية".

ورأى ماركون، الذي التقى نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس خلال زيارة رسمية لاثينا، أن "فرنسا هي التي تأثرت" بالاعصار الذي ضرب جزيرة سان برتيليمي الفرنسية والجهة الفرنسية من جزيرة سان مارتان في منطقة الكاريبي.

وأفادت معلومات اولية أن تسعة أشخاص قتلوا في الاعصار ايرما، ثمانية في جزيرة سان مارتان وشخص واحد في جزيرة باربودا.

وقال ماكرون إن "الأضرار هائلة... ومرة جديدة تضرب كارثة هؤلاء الذين يعيشون في ظل أصعب الظروف".

واضاف "بالاضافة الى تأهبنا الفوري، يجب أن نتأهب ضد الاضطرابات المناخية لأن هذه الكارثة ناتجة من المناخ".

وأشار إلى أن الحكومة الفرنسية يجب أن تصدر بيانا عن الخسائر المادية بعد ظهر الخميس مؤكدا منذ الآن أنها "كبيرة جدا".

وقال الإليزيه صباح الخميس إن ماكرون "سيزور المناطق المنكوبة جراء الاعصار عندما سيكون ذلك ممكنا من دون عرقلة عمليات الإغاثة وعندما تسمح الظروف المناخية بذلك".

وقدم بافلوبولوس ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس تعازيهما الى الرئيس الفرنسي والفرنسيين.

وبعد المؤتمر الصحافي المشترك بين ماكرون وبافلوبولوس، قلد الأخير الرئيس الفرنسي أرفع وسام فخري يوناني.