تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

إعصار إيرما يرعب الأمريكيين!!

سلطت الصحف العالمية الصادرة اليوم الضوء على إعصار إيرما الذي ضرب جزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي الفرنسيتين في منطقة الكاريبي ويزحف باتجاه عدة مناطق أمريكية. كما تطرقت إلى الشأن السوري وتابعت ما تعيشه أقلية الروهينغا المسلمة في بورما من ظلم واضطهاد.

إعلان

صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية تكتببأن سكان جزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي الفرنسيتين في منطقة الكرايبي، اللتين دمرهما الإعصار الذي يعتبر الأقوى في المحيط الاطلسي، يعيشون وضعا مأساويا في وقت تكافح فيه فرق الانقاذ للوصول لمساعدتهم.

كل شيء دمر المنازل والمستشفيات والطرقات والموانىء والمطارات.... الكارثة الكبرى حلت بالسكان وهم عاجزون تماما عن فعل أي شيء... يشاهدون ما أصابهم وهم لا يصدقون أنهم نجوا بحياتهم... تضيف الصحيفة.

من جانبها صحيفة "لوفيغارو" تقول بأن ما حل بجزر الكاريبي كارثة إنسانية بأتم معنى الكلمة... هذا الاعصار الذي لم يسبق له مثيل تضرر منه وبحسب الصليب الأحمر مليون ومئتي ألف شخص ومازال يهدد الملايين.

هذا الاعصار الذي يهدد مناطق أمريكية لا سيما منها فلورديا يدعو إلى إعادة التفكير بكل جدية في المخاطر التي تطرحها التغيرات المناخية وخاصة الاحتباس الحراري، تكتب الصحيفة وتتحدث عن دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للقادة الدوليين لبذل كافة الجهود للحد من الاحتباس الحراري والتمسك باتفاق باريس حول المناخ الذي انسحبت منه الولايات المتحدة الأمريكية.

صحيفة"واشنطن بوست" الأمريكية استعرضت بدورها الدمار الذي خلفه إعصار إيرما حتى الأن. ثم تحدثت عن الخوف الذي يتملك خاصة سكان ميامي الأمريكية من الإعصار الذي يواصل سيره باتجاه سواحل فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة والتي بدأت اجلاء الاف السكان منها.

وتتابع الصحيفة بأن الجميع ينتظر الأسوأ من هذا الإعصار الذي قالت مصلحة الأرصاد الجوية الأمريكية أن المنطقة لم تشهد إعصارا بحجمه منذ إعصار "سان فيليب" عام ألف وتسع مئة وثمانية وعشرين والذي قتل ما يقارب ثلاثة الاف شخص.

صحيفة "العربي الجديد" تنقل ما يجري على الأرض في الرقة وتقول إنه رغم احتدام المعارك والكر والفر بين قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية، فان قوات سوريا الديمقراطية تقترب من الحسم العسكري للمعركة لصالحها.... وتضيف أنه في ظل كل هذا يبقى السكان العالقين في المدينة الضحيةَ الرئيسية بسبب نقص المواد الغذائية ومستلزمات الحياة.

وبخصوص ما يجري في دير الزور المجاورة للرقة تكتب الصحيفة بأن هذه المعركة التي يتسابق فيها النظامُ السوري وحلفاؤُه من جهة والأمريكيون الذين يدعمون قوات سوريا الديمقراطية وقوات النخبة السورية و"جيش المغاوير" من جهة في قتال تنظيم الدولة الاسلامية، لم تتضح معالمُها بعد.

هذا واهتمت صحيفة "القدس العربي" بقصف اسرائيل لأحد مواقع الجيش السوري في محافظة حماة.

الصحيفة تكتب "بعد يوم واحد من إصدار الأمم المتحدة تقريرها الذي يؤكّد قيامَ النظام السوري باستخدام السلاح الكيميائي سبعة وعشرين مرة ضد شعبه، وتأكيد مسؤوليته عن مجزرة بلدة خان شيخون التي قصفها بغاز السارين، قامت إسرائيل بقصف موقع لبحوث وتخزين السلاح الكيميائي قرب مدينة مصياف، في مقاربة خبيثة لهذه المسألة تريد، بحجر واحد، ضرب العديد من الرؤوس وإيصال الكثير من الرسائل، ليس للنظام السوري فحسب، بل كذلك لرعاته في روسيا وإيران، وللتفاهمات العالمية التي تجري فوق جثث مئات آلاف السوريين الذين قتلوا منذ عام الفين واحد عشر.

حول بورما التي تشهد فيها أقلية الروهينغا المسلمة اضطهادا كبيرا تعود صحيفة "لوموند" الفرنسية للحديث عن كل الماسي التي تعيشها هذه الأقلية على يد الجيش البورمي وجماعات بوذية وتسلط الضوء على معاناة أخرى يعيشونها وهي عدم تمتعهم بالجنسية وهو ما يحرمهم من عيش حياة طبيعية.... سلطات بورما تحرم الروهينغا من حق المواطنة وتنظر إليهم على أنهم لا ينتمون الى البلاد رغم تأكيد الروهينغا بان بورما هي بلادهم أيضا ولهم فيها جذور تعود إلى عدة قرون.... تشرح الصحيفة.

مفيدة برهومي

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.