مقتل أربعة على الأقل في اعتداء انتحاري في وسط الصومال

2 دقائق
إعلان

مقديشو (أ ف ب) - قتل أربعة أشخاص وأصيب 13 على الأقل الأحد في اعتداء انتحاري تبناه متمردو حركة الشباب الاسلامية في مدينة بلدوين في وسط الصومال، على ما أفاد مصدر أمني.

وصرح المسؤول الأمني المحلي محمد عبد الكريم لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي ان "الانتحاري فجر نفسه في مقهى مقابل مكاتب الادارة المحلية. وقتل أربعة مدنيين وأصيب 13 بجروح".

وأفاد الشاهد عثمان آدان ان "الانتحاري وصل راكضا ثم وقع انفجار قوي. رأيت جثثا وجرحى على الارض".

وتقع بلدوين عاصمة إقليم هيران على بعد حوالى 300 كلم إلى شمال مقديشو وتشمل مكاتب الحاكم.

وتبنت حركة الشباب الاعتداء في بيان نشر على موقع إذاعتها "راديو الاندلس" وأكدت قتل ستة عسكريين بينهم "ثلاثة من جيبوتي".

وتشارك جيبوتي في قوة الاتحاد الافريقي في الصومال التي تعد 22 ألف رجل وتسعى إلى مكافحة حركة الشباب.

وتعهد الاسلاميون باسقاط الحكومة المركزية الصومالية، وما زالوا يسيطرون منذ طردهم من مقديشو في 2001 على مناطق ريفية شاسعة يشنون منها هجمات واعتداءات انتحارية.