تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإعصار إيرما يتراجع إلى الدرجة الأولى مع تقدمه غرب فلوريدا لكن الخطر ما زال قائما

أ ف ب

تراجعت شدة الإعصار إيرما إلى الدرجة الأولى الاثنين مع تقدمه نحو الساحل الغربي لولاية فلوريدا، وفق ما أعلنت أجهزة الأرصاد الجوية الأمريكية، فيما أبقت السلطات على تحذيراتها من عواصف المد البحري.

إعلان

أفادت أجهزة الأرصاد الجوية الأمريكية أن شدة الإعصار إيرما الذي يتقدم على الساحل الغربي لفلوريدا تراجعت إلى الدرجة الأولى الاثنين، فيما تراجعت حدة الرياح المصاحبة إلى نحو 85 ميلا في الساعة، لكنه ما زال يشكل خطرا كبيرا.

وحدد مركز الإعصار على بعد نحو أربعين كيلومترا شمال شرق مدينة تامبا الكبيرة، ترافقه رياح سرعتها القصوى 140 كلم في الساعة عند الساعة الثانية (06,00 ت غ). وأبقت السلطات على تحذيراتها من عواصف المد البحري في مناطق واسعة من شبه جزيرة فلوريدا حيث تلقى أكثر من ستة ملايين شخص أوامر بإخلاء بيوتهم.

وتتوقع السلطات أن يتحول الإعصار إلى عاصفة استوائية مع انتقالها إلى شمال فلوريدا وجنوب جورجيا في وقت لاحق الاثنين. ويذكر أن الإعصار أوقع ثلاثة قتلى حين ضرب جزيرة كيز في جنوب فلوريدا عندما كان لا يزال من الفئة الرابعة.

كما أدى إلى انهيار رافعات وانقطاع التيار عن الملايين من الأشخاص مخلفا دمارا كبيرا في الكاريبي.

 

فرانس24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.