تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

إعصار إيرما.. فلوريدا تحت الماء!

في صحف اليوم: إعصار إيرما يجتاح ولاية فلوريدا الأمريكية ويخلف خسائر كبيرة قبل أن يتوجه شمالا إلى ولاية جورجيا. بعض الصحف الفرنسية تنتقد طريقة تسيير الحكومة الفرنسية للخسائر التي تسبب فيها إعصار إيرما في جزيرة سان مارتان. اهتمت الصحف كذلك باستعادة الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية طريقا استراتيجيا يقع بين محافظة دير الزور ودمشق من أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية" وبالانتخابات التشريعية في النرويج التي تٌنظم اليوم.

إعلان

الصحف الأمريكية تتابع مسار إعصار إيرما. إيرما ضرب يوم الأحد ولاية فلوريدا تكتب صحيفة يو إس توداي الأمريكية، وتنقل الصحيفة الكيفية التي أغرق بها إعصار إيرما الشوارع وتسبب في تدمير عدد من البنايات. الصحيفة كتبت إن قوة الإعصار تناقصت إلى الدرجة الثانية ومن المرجح أن يتحول إلى عاصفة استوائية لدى انتقاله نحو ولاية جورجيا اليوم الاثنين.

صحيفة ميامي هيرالد المحلية تسلط بدورها الضوء على وصول إعصار إيرما إلى الشواطئ الغربية لفلوريدا وتكتب إن المخاوف تزايدت في فلوريدا إزاء الخسائر في الأرواح والممتلكات التي من الممكن أن يتسبب فيها الأعصار. الصحيفة سجلت في المجمل ارتياحا لدى السكان كما تكتب، لأن الخسائر لم تكن بالحجم المنتظر في فلوريدا، لكن العاصفة كانت أكثر قوة في الجانب الغربي من الولاية، حيث أعلن مدير تسيير الطوارئ في مقاطعة مونرو أن أزمة إنسانية تلوح في الأفق وأن القوات الجوية نفذت مهمات ضخمة لإنقاذ المتضررين.

إعصار إيرما ضرب جزر الأنتيل في بحر الكاريبي الأسبوع الماضي وخلف أضرارا بالغة خاصة في جزيرة سان مارتان. صحيفة لوفيغارو الفرنسية تلقي الضوء على الأوضاع في الجانب الفرنسي من هذه الجزيرة وتكتب على الغلاف إن عمليات النهب وانعدام الأمن في الجزيرة يزيد الوضع سوءا في حين تدافع الحكومة الفرنسية عن أدائها وتعلن إرسال دفعات جديدة من فرق الإنقاذ والأمن. الصحيفة أكدت أن أسوأ سيناريو كان محتملا في جزر الأنتيل الفرنسية، وتساءلت الصحيفة عم إذا كانت الحكومة قد قيمت الحجم الحقيقي للكارثة؟ ولماذا لم تقم بأي إجراءات قبل وصول الإعصار؟ كما فعلت هولندا في الجانب الهولندي من جزيرة سان مارتان وكما فعلت السلطات الأمريكية حين أجلت عددا من السكان واتخذت التدابير اللازمة، ودعت الصحيفة الحكومة إلى تقديم تفسير لموقفها و استخلاص الدروس من هذا الحادث الدرامي كما تكتب.

في الشأن السوري يضيق الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية الخناق على تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور. صحيفة الحياة كتبت إن نطاق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" قد تقلص على ضفتي نهر الفرات شرقا وغربا... بعد أن تمكنت القوات النظامية وحلفاؤها من السيطرة أمس على كامل الطريق الدولي الواقع بين دير الزور ودمشق، واعتبرت الصحيفة استعادة السيطرة على هذا الطريق بمثابة الضربة الموجعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، لأنها تُقلص خطوط الإمداد التي يعتمد عليها لنقل الأسلحة والعتاد وعناصره المقاتلة.

مقالات الرأي في الصحف العربية توقفت عند تصريحات المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا. هذه التصريحات ألمح فيها المبعوث الأممي إلى فشل المعارضة في إسقاط النظام السوري، وعجز الأخير عن توحيد السوريين.. في صحيفة العرب اللندنية مقال لماجد كيالي وصف فيه تصريحات دي ميستورا بغير الموفقة .. لأن دي ميستورا هو وسيط دولي يفترض به ألا يطلق الأحكام على أي طرف من الأطراف. الكاتب يرى أن المعارضة مخطئة كذلك لأنها أنكرت حقيقة هشاشة وضعها. وتعاملت مع دي ميستورا وكأنه صاحب سلطة أو صاحب قرار في حين هو لا يعدو أن يكون موظفا أمميا يخضع لإملاءات الأمم المتحدة التي تخضع بدورها لسلطة وتحكم الدول الكبرى ولمعاييرها وإراداتها.

في النرويج تنظم انتخابات تشريعية اليوم الاثنين. صحيفة ليبراسيون اهتمت بقضية استخراج الغاز الصخري الحاضرة في الحملة الانتخابية، وحظوظ حزب الخضر للحصول على مزيد من المقاعد داخل البرلمان وتمكنه بذلك من دخول الائتلاف الحكومي. الصحيفة كتبت إن الخضر الذين يتوفرون على مقعد واحد في البرلمان منذ العام 2013 هم اليوم يطمحون للحصول على أكثر من أربعة في المئة من الأصوات. لكن هذا السيناريو يخشاه الحزبان التقليديان المحافظون وحزب العمال، كما أوردت الصحيفة أن الخضر تمكنوا في الأسابيع الأخيرة من فرض مطالبهم، كتوقيف أنشطة التنقيب عن الغاز في غضون 15 عاما والتوقف عن فتح حقول أخرى للغاز والبترول... هذه المطالب يعتبرها حزب العمال متطرفة. لكن هذا الحزب قد يحتاج للخضر كحليف للعودة إلى السلطة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.