القضاء الروسي يحكم بالسجن ثماني سنوات على ناشط من تتار القرم

2 دقائق
إعلان

سيمفيروبول (أ ف ب) - حكم القضاء الروسي الاثنين بالسجن ثماني سنوات على ناشط من تتار القرم لتنظيمه في العام 2014 تظاهرة تطالب بوحدة أراضي أوكرانيا انتهت بمواجهات أسفرت عن سقوط قتيلين.

ودين أحمد تشيغوز نائب رئيس مجلس تتار القرم بالوقوف وراء "اضطرابات كبيرة" في شباط/فبراير من العام 2014، قبل أسابيع على إعلان روسيا ضم شبه جزيرة القرم.

وأسفرت التظاهرة عن مواجهات بين أنصار كييف وأنصار موسكو أوقعت قتيلين وعشرين جريحا.

وأوقف تشيغوز في كانون الثاني/يناير 2015.

ووصف محاميه نيكولاي بولوزوف المحاكمة بأنها "غير قانونية ولا ترتكز على أسس"، وقال إن موكّله سيستأنف الحكم أمام المحكمة العليا في روسيا.

ووصفت منظمة العفو الدولية المحاكمة بأنها "مهزلة"، داعية إلى إطلاق سراحه فورا ومن دون أي شروط.

ورأى مجلس اوروبا في بيان أن هذه الإدانة "تشكل ضربة جديدة للوضع الصعب أصلا لتتار القرم".

وتتار القرم شعب مسلم يعارض ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، وهو قرار تعتبره أوكرانيا والغرب غير قانوني. وهم يتعرّضون لضغوط من السلطات الروسية.

وقد حظرت موسكو عمل مجلس تتار القرم ووصفته بالمتطرف.