العراق

العراق: عشرات القتلى بينهم إيرانيون في هجوم مزدوج بالناصرية

عراقيون يحملون أشلاء أحد ضحايا الهجوم الدامي قرب الناصرية جنوب العراق 14 سبتمبر/أيلول 2017
عراقيون يحملون أشلاء أحد ضحايا الهجوم الدامي قرب الناصرية جنوب العراق 14 سبتمبر/أيلول 2017 أ ف ب

أعلنت السلطات العراقية الخميس، مقتل 74 شخصا على الأقل، وإصابة نحو 87 آخرين بجروح، في هجوم مزدوج استهدف مطعما وحاجزا للتفتيش غرب مدينة الناصرية جنوب البلاد. وقال جاسم الخالدي مدير عام الصحة في ذي قار، إن من بين القتلى ثلاثة مواطنين إيرانيين. وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الهجومين عبر وكالته الدعائية.

إعلان

أعلنت السلطات العراقية الخميس ارتفاع حصيلة الاعتداء المزدوج قرب مدينة الناصرية إلى 74 قتيلا وأكثر من 80 جريحا، في هجوم هو الأكبر منذ إعلان استعادة كامل محافظة نينوى.

وأفادت مصادر طبية أن من بين القتلى سبعة إيرانيين على الأقل.

وبدت الجثث والسيارات والحافلات المتفحمة جراء التفجير، شاهدة على عنف الهجوم. كما أن الحطام تناثر مع بقايا الحديد في المكان وبعضه كان ذائبا جراء الحرارة.

وانشغل عمال الإنقاذ ورجال أمن بنقل الجثث في سيارات الإسعاف وتطهير المكان من الركام وحطام السيارات المحترقة.

من جهته، قال مصدر في أجهزة الأمن العراقية إن عددا من المسلحين اطلقوا النار في منتصف النهار على مطعم، ثم استقلوا سيارة وفجروا أنفسهم عند نقطة تفتيش.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" عبر وكالة "أعماق" الدعائية التابعة له، مسؤوليته عن الهجوم المزدوج، فيما أشار مسؤولون عراقيون أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى في حال خطيرة.

والهجوم الذي تم بالأسلحة الرشاشة قبل تفجير سيارة مفخخة، وقع على طريق يسلكها عادة زوار إيرانيون أثناء توجههم إلى العتبات المقدسة لدى الشيعة في النجف وكربلاء.

من جهته، قال مصدر في أجهزة الأمن العراقية إن عددا من المسلحين أطلقوا النار في منتصف النهار على مطعم، ثم استقلوا سيارة وفجروا أنفسهم عند نقطة تفتيش.

فرانس 24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم