كوريا الشمالية

مجلس الأمن يدين إطلاق كوريا الشمالية صاروخا جديدا ويعتبره "خطوة استفزازية للغاية"

أ ف ب
3 دقائق

اعتبر مجلس الأمن الجمعة في ختام اجتماع طارىء عقده لبحث الأزمة الكورية، إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا جديدا مر فوق الأراضي اليابانية ليل الخميس الجمعة، "خطوة استفزازية للغاية"، معربا عن "إدانته الشديدة" لهذا الفعل.

إعلان

في ختام اجتماع طارىء عقده الجمعة لبحث تطورات الأزمة الكورية، أعرب مجلس الأمن الدولي في بيان صدر بإجماع أعضائه عن "إدانته الشديدة" لإطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا فوق اليابان، معتبرا هذه الخطوة "استفزازية للغاية".

وطالب المجلس في بيانه النظام الكوري الشمالي بـ"التوقف فورا" عن هذه "الأفعال الفاضحة"، مؤكدا أن "هذه الأفعال لا تهدد المنطقة فحسب بل جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة".

وتأتي عملية الإطلاق التي جرت من قرب بيونغ يانغ بعد فرض مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع مجموعة ثامنة من العقوبات على كوريا الشمالية حول برامجها النووية والصاروخية.

واستفاق اليابانيون الجمعة على إنذار يقول إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا فوق جزيرة هوكايدو الشمالية، وهو الصاروخ الثاني الذي يحلق فوق اليابان في أقل من شهر.

وطلبت اليابان والولايات المتحدة عقد الاجتماع الذي تحدد في الساعة الثالثة مساء (19:00 ت غ)، بحسب الرئاسة الإثيوبية الدورية للمجلس. كما أفاد دبلوماسيون أنه قد تقرر أن يكون الاجتماع مغلقا.

وتعهدت كوريا الشمالية الأربعاء بتسريع برامجها التسلحية في رد على ما وصفته بالعقوبات "الشريرة".

وتفرض حزمة العقوبات الأخيرة التي صاغتها الولايات المتحدة وتبناها مجلس الأمن الدولي بالإجماع حظرا على استيراد النسيج من كوريا الشمالية وتضع قيودا على تزويدها بمنتجات النفط.

وترى الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تعزيز العقوبات سيضغط على نظام كيم للتفاوض من أجل إنهاء اختباراته النووية والصاروخية.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم