بريطانيا

الشرطة البريطانية تنفذ عمليات دهم وتطارد مشتبها بهم محتملين في هجوم الميترو بلندن

أ ف ب

نفذت الشرطة البريطانية السبت عمليات دهم في منطقة سانبوري-اون- تيمز جنوب غرب لندن، بحثا عن مشتبه بهم محتملين في تفجير الميترو الذي أصيب فيه 30 شخصا ويعد الهجوم الخامس خلال ستة أشهر في المملكة المتحدة وقد تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

تواصل الشرطة البريطانية تحقيقاتها في الهجوم الذي وقع الجمعة في محطة "بارسونز غرين" بجنوب غرب لندن، معلنة احتمال تورط أكثر من شخص في التفجير الذي أدى إلى إصابة 30 شخصا.

وقال المسؤول في شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية نيل باسو "نضع في حسابنا أن أكثر من شخص واحد مسؤول عن الهجوم".

وكانت الشرطة أعلنت توقيف شاب صباح السبت في بلدة دوفر الساحلية (جنوب شرق)، إحدى صلات الوصل الأساسية بين المملكة المتحدة وأوروبا، في عملية اعتبرت الشرطة أنها تشكل تقدما كبيرا في مسار التحقيق.

وكانت الشرطة أعلنت في بيان أن "عملية التوقيف هذه ستقود إلى مزيد من العمليات التي سينفذها عناصر الشرطة"، موضحة أنه تم توقيف المشتبه به بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

كذلك، أفادت الشرطة أنها نفذت عملية دهم بعد ظهر السبت في شقة في سانبوري-أون- تيمز على بعد حوالي عشرين كيلومترا جنوب غرب لندن في إطار التحقيق في الاعتداء.

والاعتداء الذي وقع صباح الجمعة أدى إلى إصابة 30 شخصا بعد انفجار قنبلة يدوية الصنع داخل مقصورة قطار مكتظة، وهو الهجوم الخامس في ستة أشهر في المملكة المتحدة وقد تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقع الاعتداء وهو الخامس الذي يستهدف المملكة المتحدة خلال ستة أشهر، الجمعة في قطار أثناء ساعة الذروة قرابة الساعة 8:20 (7:20 ت غ)، في محطة بارسونز غرين الواقعة في حي ميسور بجنوب غرب لندن.

ووصفته الشرطة بأنه اعتداء "إرهابي" وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

وبحسب حصيلة جديدة صدرت عن أجهزة الصحة صباح السبت، تلقى ثلاثون جريحا العلاج في المستشفى ولا يعاني أي منهم من جروح خطيرة. ولا يزال ثلاثة منهم فقط في المستشفى.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم