بورما

"الجيش البورمي أباد كل القرية... كانت هنالك جثث في كل مكان"

صورة ملتقطة من الفيديو
1 دقائق

بعدما ساروا لأيام وليال في الأدغال، وصل أفراد هذه العائلة المكونة من الأبوين وستة من أطفالهم إلى الحدود مع بنغلادش. سليمة الأم حامل في شهرها الثامن ورغم وضعها الصحي إلا أنها تشجعت وقطعت مئات الكيلومترات من أجل أن تفر هي وأبناؤها من شبح الموت والتعذيب الذي يعيشه الروهينغا على يد البوذيين في بورما. هربت العائلة من موت محقق بعدما أباد الجيش البورمي كل القرية التي كانوا يقطنون فيها ثم حرقوا كل المنازل. شهادات مؤلمة للاجئين من الروهينغا حالفهم الحظ في الفرار من بورما.