تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"حرب الأنا" بين نيمار وكافاني تقلق الصحافة البرازيلية

جدل بين الأوروغوياني إدينسون كافاني (يمين) والبرازيلي نيمار (يسار) بشأن تنفيذ ركلة جزاء خلال المباراة ضد ليون الأحد 17 أيلول/سبتمبر 2017
جدل بين الأوروغوياني إدينسون كافاني (يمين) والبرازيلي نيمار (يسار) بشأن تنفيذ ركلة جزاء خلال المباراة ضد ليون الأحد 17 أيلول/سبتمبر 2017 أ ف ب

ظهر نزاع بين المهاجمين نيمار، المنتقل من برشلونة الإسباني في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، وكافاني على ركلة جزاء فشل الأخير في تنفيذها خلال مباراة فريقهما باريس سان جرمان مع ليون الأحد (2-صفر). ولاقت "حرب الأنا" المبالغ فيها بين اللاعبين صدى كبير في الصحافة البرازيلية التي خصصت معظم مقالاتها حول الموضوع.

إعلان

لاقت "حرب الأنا" المبالغ فيها بين البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني خلال مباراة فريقهما باريس سان جرمان مع ليون الأحد (2-صفر) صداها في الصحافة البرازيلية المتلهفة لمعرفة أدق التفاصيل حول اندماج نجم الـ "سيليسلو" مع فريق العاصمة الفرنسية.

وكرست الصحف الصادرة الاثنين معظم وأبرز مقالاتها للقاء الأحد بين الناديين الفرنسيين والنزاع بين المهاجمين نيمار، المنتقل من برشلونة الإسباني في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، وكافاني على ركلة جزاء فشل الأخير في تنفيذها.

وتغلب باريس سان جرمان على ليون 2-صفر في مباراة القمة على ملعب "بارك دي برانس" جاءا بنيران صديقة، فضلا عن تصدي حارس ليون البرتغالي أنطوني لوبيش لركلة جزاء سددها كافاني في الدقيقة 80 فارتطمت الكرة بأسفل العارضة وخرجت.

وعنونت صحيفة "أو ديا" على سبيل المثال "نيمار وكافاني يتنازعان من جديد"، مذكرة بحادث مشابه خلال الفوز على تولوز 6-2 في أول مباراة خاضها البرازيلي على ملعب فريقه الجديد في 20 آب/أغسطس.

ولاحظت صحيفة "أو غلوبو" من جهتها أن "النتيجة سمحت لفريق نيمار بالبقاء في الصدارة، لكن ما لفت الانتباه في المباراة هو عدم التوافق بين البرازيلي وكافاني".

ورأى ليديو كارمونا، المعلق في قناة "سبورت في" أحد الشبكات التي تنقل الدوري الفرنسية على الهواء مباشرة في البرازيل، أن مهاجم ونجم الـ "سيليساو" مهدد بخسارة زملائه إذا استمر في "اللعب بشكل أناني".

وقال كارمونا لوكالة الأنباء الفرنسية "أعتقد بأن هذا الأمر يترك ظلالا حول اندماجه، ويظهر الفردية بشكل فاضح داخل المجموعة. إذا ما تكرر الأمر، فالوضع قد يؤول إلى التدهور".

وذهب أحد المواقع الرياضة إلى أبعد من ذلك من خلال الحديث عن "حرب الأنا"، مشككا بالتكامل بين المهاجمين.

وأضاف الموقع "التفاهم بكل أشكاله بين نيمار و(الأرجنتيني ليونيل) ميسي و(الأوروغوياني لويس) سواريز في برشلونة ليس موجودا في باريس سان جرمان، على الأقل في ما يخص كافاني. النتائج ليست مهددة، لكن من الواضح أن اللاعبين لا يتفاهمان بشكل جيد".

ويعبر بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن سرورهم لأن اللاعبين غير متابعين عبر خدمة "إنستغرام".

وقال أحد هؤلاء على تويتر "نيمار وضع صورة له مع (كيليان) مبابي وتوقف عن متابعة كافاني بسبب موضوع ركلة الجزاء. في الواقع، عمره 25 عاما".

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.